مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

الدوحة – بزنس كلاس

عندما استحوذت شركة فيس بوك على تطبيق التراسل الفوري واتس اب في 2014، تساءل الجميع عن الآلية التي سيستفيد بها موقع التواصل الاجتماعي من التطبيق، إلى أن أتتهم الإجابة.
فقد أعلنت فيس بوك أنها ستعتمد على بيانات مستخدمي واتس اب في تقديم إعلانات موجهة لهم، وتشمل تلك البيانات المعلومات الشخصية للمستخدم ونصوص المراسلات التي يتبادلها مع الآخرين.
لكن مشاركة بيانات المستخدمين في واتس اب مع فيس بوك ليست إجبارية، ويمكن للمستخدم منع تطبيق التراسل الفوري من إرسال تلك البيانات إلى فيس بوك.
فإن كنت من مستخدمي أجهزة آيفون التي تعمل بنظام  iOS، فستحصل فور تحديث تطبيق واتس اب إلى الإصدار 2.16.9 على رسالة مفادها أن التطبيق قام بتغيير كبير على سياسية الخصوصية، ويطلب منك الضغط على زر الموافقة Agree لقراءة تفاصيل سياسة الخصوصية الجديدة.
تظهر لك عندئذ تفاصيل سياسة الخصوصية الجديدة مع رسالة في الأسفل تقول “شارك معلوماتي على واتس اب مع فيس بوك لتحسين خدمة الإعلانات الموجهة.  لن يشارك واتس اب رقم هاتفك ورسائلك مع فيس بوك إن لم توافق على ذلك.”
بالطبع ما عليك القيام به هناك هو إلغاء التحديد على ذلك الخيار لمنع مشاركة معلوماتك مع فيس بوك. وإلا إن وافقت على المشاركة، فإن موقع facebook سيقوم بإجراء مسح آلي لمحادثاتك، واختيار إعلانات موجهة تتناسب مع احتياجاتك من أجل زيادة أرباحه الإعلانية.
ولإلغاء مشاركة المعلومات في في أجهزة أندرويد، عليك التوجه إلى قائمة الإعدادات ثم الحساب  Account، ثم إزالة اختيار “مشاركة معلومات حسابي” الذي يظهر في الأسفل.
يذكر أن موقع فيس بوك يجني القسم الأعظم من أرباحه من الإعلانات. ويسعى إلى اعتماد آلية الإعلانات الموجهة لمضاعفة تلك الأرباح.
وقد أعلنت فيس بوك في يوليو الماضي أنها حققت خلال 3 أشهر إيرادات بلغت 6.2 مليار دولار من الإعلانات فقط.

نشر رد