مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أشار مركز حماية المستهلك بولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية إلى أن اهتمامات شبكة تويتر لا تقتصر على ما يفعله المستخدم في التطبيق الخاص بها فحسب، بل إنها تسعى أيضاً للتعرف على التطبيقات الأخرى المثبتة على الهاتف الذكي للمستخدم، وتعتمد على هذه البيانات من أجل إظهار الإعلانات للمستخدم بما يتناسب مع اهتماماته الشخصية ورغباته الخاصة.

ومع ذلك يمكن للمستخدم تعطيل هذه الوظيفة المعروفة باسم “تتبع التطبيقات”، عن طريق بنود إعدادات الخصوصية في تطبيق تويتر، حيث يتعين على أصحاب الهواتف المزودة بنظام غوغل أندرويد إزالة علامة الاختيار من أمام البند “تخصيص تويتر مع تطبيقاتي”. ويمكن لأصحاب أجهزة أبل الجوالة المزودة بنظام “آي أو إس” إزالة علامة الاختيار من أمام البند “تخصيص الإعلانات وفقاً لمعلومات شركات الدعاية”.

وعند تفعيل وظيفة “تتبع التطبيقات” فإن عملها لا يقتصر على تعقب الإعلانات في وظيفة “تايم لاين” فحسب، بل إنها تتبع أيضاً التغريدات من الحسابات التي لا يتابعها المستخدم على الإطلاق، وتعرضها في وظيفة “تايم لاين” الخاصة بالمستخدم عن طريق المعلومات التي يتم جمعها من التطبيقات المثبتة على الهاتف الذكي.

نشر رد