مجلة بزنس كلاس
أخبار

وقَعت “كيدزموندو” الدوحة، المدينة التعليمية الترفيهية المصغرة الأولى من نوعها في قطر، إتفاقية شراكة مع مجموعة دار الشرق، مضيفة بذلك “منشأة الصحيفة” إلى مجموعة أنشطتها التعليمية والترفيهية المتنوعة بهدف منح الأطفال فرصة الاطّلاع على كواليس صناعة الإعلام.

ويسعى إنشاء المؤسسة الصحفية المصغرة الفريدة في مدينة “كيدزموندو” المنتظرة الى محاكاة اعمال وخفايا العمل الصحفي الحقيقي، حيث سيتاح للأطفال فرصة التعرف على طبيعة مهنة الصحافة من داخل المؤسسة نفسها، والاستفسار عن قرب عن التجارب العملية اليومية لدى ممارسي مهنة الإعلام. كذلك، سيتمكن الطفل من التعرف على المراحل المتعددة لطباعة الصحيفة، الجوانب التقنية للمهنة، تعلم سياق العمل الخاص بالمحرر، التعرف على بعض اهم المصطلحات الفنية للتحرير الصحفي، كيفية اجراء مقابلة صحفية وتأدية دور المحرر بالكامل.

خلال الاحتفال بتوقيع الشراكة بين دار الشرق و”كيدزموندو”

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال السيد نبيل بركات، مدير عام “كيدزموندو الدوحة”: “إن شراكتنا المميزة مع دار الشرق مصممة لتنطلق بزوارنا الصغار في رحلة فريدة من نوعها عبر المشهد الإعلامي في قطر. من خلال مؤسستنا الصحفية “المستقبلية” التي سيتم إنشاؤها على شكل نموذج مصغر يحاكي واحدة من المؤسسات الصحفية الرائدة في الدولة، هي جريدة الشرق، سيتمكن الأطفال وبأسلوب تفاعلي من تعلم كافة الأنشطة وتسلسل خطوات العمل الصحفي مرورا بمرحلة طباعة الجريدة، فهم الخصائص الفنية ومصطلحات المهنة، ووصولا الى تمكنهم من إجراء المقابلات مع الناس وتأدية دور المحرر الصحفي. في الحقيقة، نحن في غاية الحماسة لنقدم للأطفال والعائلات نشاط تعليمي مميز في المدينة الترفيهية المنتظرة في الدوحة.”

ترجمة رؤية قطر الوطنية

من جانبه، قال الزميل جابر الحرمي نائب الرئيس التنفيذي لدار الشرق ورئيس تحرير صحيفة الشرق: “إن مهمتنا في دار الشرق تتلخص في سعي مؤسستنا الإعلامية الى الاسهام بشكل مباشر وفعال في بناء وطننا الحبيب قطر وترجمة رؤية قطر الوطنية 2030 بأوجهها كافة، وتعتبر شراكتنا المميزة مع “كيدزموندو” الدوحة خطوة هامة في هذا الاتجاه. لقد قمنا على مدى السنوات الماضية بتطوير نشاطاتنا وفق استراتيجية طموحة قادتنا إلى توسيع نطاق مهمتنا الصحفية الأساسية على الساحة الإعلامية، حيث حققنا من خلالها النجاحات المتتالية والإنجازات العديدة التي فاقت كافة التوقعات. نعتبر تواجد جريدة الشرق ضمن مؤسسات وفعاليات “كيدزموندو” الدوحة طريقة مبتكرة لتعريف العقول الشابة على عالم الأخبار والإعلام المثير للاهتمام وذلك من خلال أسلوب ممتع ضمن بيئة تعليمية فريدة، وبما يتقاطع مع ما تطلقه دار الشرق من مبادرات- اجتماعية وتوعوية – منبثقة من ايمانها الراسخ بأهمية العمل الإجتماعي ودوره الريادي في بناء قدرات الإنسان في دولة قطر.”

الحرمي وبركات يتوسطان حضور توقيع الاتفاقية

ريادة وتميز

يذكر انه منذ أن نشرت طبعتها الأولى عام 1987، تطورت جريدة الشرق لتصبح الجريدة اليومية الأكثر قراءة في قطر، وقد حازت الجريدة على الاعتراف بمكانتها المرموقة في عدة مناسبات من قبل وكالات بحوث دولية كـ “مركز بالو ألتو لبحوث الإعلام” وشركة IPSOS. وفي عام 2011 ، قامت مجلة فوربس بتسميتها كواحدة من الصحف العربية الخمسين الأكثر تأثيراً، وذلك لتواجدها الفعال عبر شبكة الإنترنت. كذلك، يُعرف عن الشرق كونها أول جريدة قطرية وفرت لقرائها منصة إلكترونية للأخبار والتي يجري تحديثها على مدار الساعة من خلال موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت.

إن شراكة “كيدزموندو” الدوحة مع مجموعة دار الشرق تُثري تجربة الأطفال في المدينة التعليمية الترفيهية المصغرة، من خلال استكمال مجموعتها الواسعة من النشاطات والمؤسسات التي تحاكي الواقع الحقيقي للمهن المتنوعة.

جابر الحرمي ونبيل بركات خلال تبادل اتفاقية الشراكة

وطورت “كيدزموندو” الدوحة، مدينة تفاعلية مصغرة لتلائم الصغار من عمر 2 إلى 14 عاماً وتعمل تحت إدارتهم الخاصة. تتميز المدينة باكتفائها الذاتي وباقتصادها وعملتها (الكيدلار) المستقلين وتشمل أكثر من 80 نشاطاً يحاكي الواقع الحقيقي لمختلف بيئات الأعمال، فتتيح للصغار ارتداء الأزياء الخاصة بكل مهنة وتأدية الدور الحقيقي للقيام بالمهمات اليومية في بيئة آمنة وتفاعلية وهادفة.

وتهدف النشاطات التي يمارسها الأطفال في “كيدزموندو” الى تعزيز تطورهم الاجتماعي، الفني، الإبداعي والإدراكي وغيرها من القدرات، بينما يتم إطلاق العنان لخيالهم وإبداعهم، تزويدهم بالمعرفة، المهارات الضرورية ودروس الحياة التي تجعل منهم أفراداً يتمتعون بدراية جيدة وتُعدهم للانخراط في عالم الكبار الحقيقي وهم بكامل الثقة والشجاعة.

نشر رد