مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

من الآن لم تعد بحاجة لسؤال ابنك الصغير عن حلمه في المستقبل، وعن مهنة عمره المرتقبة، بل كل ما عليك فعله هو أن تأخذه إلى مدينة “كيدزانيا” التي تضم ثمانين مهنة معدة للتجريب من قبل الصغار.

فهي المدينة الفريدة والمعدة لترجمة أحلام الطفل، وتحويلها إلى واقع، تشغل مساحة تقارب ملعب كرة القدم، وتقع أسفل برج خليفة في “دبي مول”، وتستقبل الأطفال من عمر الثلاث سنوات، وحتى 16 عاماً، ومن مختلف أنحاء العالم.

تتيح هذه المدينة المجال لدخول الأطفال في عالم من المهن المتنوعة والتجارب العملية التي يمارسها الكبار، حيث يكتشف الأهل فيها نوع المهن التي يفضلها طفلهم ويرغب في ممارستها مستقبلاً، ضمن أجواء من المرح والرفاهية المسلية.

تضم كيدزانيا مسرحاً ومشفى، وقناة تلفزيونية، ومصنعاً، ومطعماً، ومراكز إطفاء وشرطة، وأيضاً مطاراً ومراكز تسوق، وكل منها مجهّز بأدواته الكاملة، وزيّه الذي يمكن للأطفال أن ترتديه وتمارس به المهنة بكافة تفاصيلها.

كما تم إقامة مصرف مالي عند مدخل المدينة، ليأخذ منه الأطفال أوراقاً مالية تشبه النقود، وذلك لاستخدامها في عمليات البيع والشراء، فضلاً عن مكاتب قيادة السيارة التي يحصل منها الأطفال على شهادة قيادة، ويتمكنون من اقتناء سيّارة صغيرة يتنقلون بها في شوارع مدينة المهن ليختاروا منها ما يحلو لهم.

يذكر أن لهذه المدينة عدة فروع أخرى في العالم كاليابان وماليزيا و لشبونة وسانتياغو.

نشر رد