مجلة بزنس كلاس
ستايل

كشفت دار الساعات ” كونكورد ” النقاب عن إصدارين من ساعات إمبرساريو ليدي التي تواصل ترسيخ نقاط رفيعة جديدة في التصميم والأسلوب فيما تكرّم النساء صاحبات الرؤية الواضحة والملهمات لغيرهن من الشخصيات النسائية الرائدة وذوات الرؤى الثاقبة وسيدات الأعمال.
وتم إطلاقها لأول مرة في 1998، وفي 2016 تعود إمبرساريو بكل فخر هذا العام بموديلات جديدة للرجال والنساء. تحافظ هذه الإصدارات الجديدة على تراث كونكورد الثري في تصنيع الساعات بلمسة عصرية أنيقة ومن ثم تجمع بين الكلاسيكية والتصميم العصري.
يبلغ قطر العلبة النسائية الأنيقة 32 مللم وبالتالي تتناسب تماما مع معصم السيدات وتتسم الساعة بتشطيب متميز. يأتي الإصدار الفاخر بميناء أسود من عرق اللؤلؤ ويتوفر في علبة من الفولاذ المقاوم للصدأ ببطانة الذهب الوردي.
كما تبرز استدارة العلبة بشكل مميز عن طريق تمويج سوارات الفولاذ المقاوم للصدأ بشكل رقيق. يبرز ميناء عرق اللؤلؤ الأسود بالأرقام العربية الرشيقة والمؤشرات المبطنة بالروديوم أو الذهب الوردي بشكل رائع ومبتكر، فيما يحمل التصميم الأنيق اللمسات الساحرة وكأنها السماء الليلية مرصعة ببريق النجوم.
وتحتوي الميناء على 48 ماسة رائعة، و96 على السوار ما يؤكد على أناقة الساعة، في إشارة إلى النساء اللواتي يسعين إلى غزو آفاق جديدة في العالم. أنها ساعة مصنعة بحق للمرأة عاشقة الأناقة والمحبة لكل ما هو مميز والمتألقة في كافة المناسبات والأوقات.
وتكتمل أشكال إمبرساريو الجديدة والمعاصرة والرائعة من كونكورد بتيجان مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. وبالتناغم مع دراية كونكورد الثاقبة بحاجات رواد العصر الحديث الساعين إلى تحقيق المعادلة الهامة والتوازن بين العمل المستقر والحياة، تقاوم إمبرساريو تسرب المياه حتى 50 متر وتعمل بآلية كوارتز سويسرية الجودة.

نشر رد