مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

حاولت فتاة كولومبية تهريب مخدرات عبر مطار بألمانيا بطريقة غير مسبوقة بالنسبة للأجهزة الأمنية الألمانية، إلا أن عناصر الجمارك نجحت في إحباط العملية.
وقال مسئول في الجمارك الألمانية، حسبما أفادت قناة خاصة، بأن الشابة البالغة من العمر 24 عاما، خبأت كيلوجراما من الكوكايين في ثدييها، بعد أن خضعت لعملية جراحية على يد هواة.
وكشف أن المسئولين عن الأمن في مطار فرانكفورت الدولي ارتابوا في المرأة، بعد ظهور آثار جراحة حديثة أسفل ثدييها خلال عملية التفتيش، في 24 فبرابر الماضي.
وسارعت الفتاة، التي كانت تعاني آلاما حادة أيضا إلى الاعتراف بمحاولة تهريب المخدرات التي زرعت داخل جسدها، أثناء جراحة تم الترتيب لها على عجل في كولومبيا.
وأرسلت المرأة لمستشفى محلي حيث أزال الأطباء من كل ثدي أنبوبا فيه نصف كيلوجرام من الكوكايين مغطى بالبلاستيك، حسب المتحدث باسم الجمارك، هانز يورجن شميت.
وأكد شميت أن قيمة المخدرات المضبوطة تبلغ 200 ألف يورو (220 ألف دولار) وأنها كانت في طريقها لأسبانيا، مشيرا إلى أن “هذه أول حالة في ألمانيا يتم فيها تهريب المخدرات بهذه الطريقة”.
وذهل ضباط الجمارك مما وصفوها جراحة أجراها هواة، وقال شميدت إن ذلك يدل على مدى “استهانة مهربي المخدرات بالحياة الإنسانية والأوضاع المهددة للحياة التي يضعون فيها من يحملون المخدرات.

نشر رد