مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

اصبح كوكب المريخ مساء الاثنين في أقرب نقطة من الأرض، وهي المسافة الأقرب إلى الأرض منذ 11 عامًا. وحصلت ظاهرة التقابل، اذ تكون الشمس والأرض والمريخ على خط واحد. ,وبدى الكوكب الأحمر (المريخ) في السماء أكبر وأكثر وضوحا وحمرة. وإلى جانبه، يمكن مشاهدة كوكب آخر هو زحل.

وقال خبراء فلك إنَّ الكوكب الأحمر وقع على مسافة 75.3 مليون كيلو متر من الكرة الأرضية، وسيبقى قريبًا وساطعًا خلال أول أسبوعين من شهر يونيو حزيران المقبل .

يُذكر أنَّ الاقتراب المقبل لكوكب المريخ من الأرض سوف يحدث بعد عامين في 2018. وفي عام 2003 ابتعد المريخ عن الأرض بنحو 56 مليون كيلو متر، وكانت هذه المسافة بينهما خلال السنوات الـ 60 الف الماضية.، وتتوقع وكالة ناسا تكرار هذه المسافة عام 2287.

يرصد المريخ حاليًا بداية الليل منخفضًا فوق الأفق الجنوبي الشرقي متوهجًا باللون الأحمر بشكل قوي، وهذا وقت مثالي لرصد الكوكب ورؤية تفاصيل سطحه الرئيسية من خلال التلسكوبات المتوسطة والكبيرة، حيث يمكن رؤية القرص البرتقالي للكوكب والقلنسوة القطبية وبعض الظلال المعتمة.

وتحدث ظاهرة التقابل مع المريخ مرة كل 26 شهرا تقريبا. لكن المسافة التي تفصلنا عن الكوكب تختلف في كل مرة نحاذي فيها جارنا بسبب اختلاف مداريْ الكوكبيْن البيضاوييْن.

ويستغرق الكوكب الأحمر ضعف المدة التي تحتاجها الأرض للدوران حول الشمس. واقترب المريخ من الأرض في أغسطس/آب 2003 لتضيق المسافة بينهما إلى 56 مليون كيلومتر فقط وسيحتاجان لنحو 300 عام أخرى حتى يقتربا بهذا الشكل مجددا. لكن قبل ذلك، وفي شهر يونيو/حزيران من العام المقبل، لن تتجاوز المسافة بين الجرميْن 58 مليون كيلومتر.

نشر رد