مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أعرب دييجو كوستا مهاجم منتخب إسبانيا وتشيلسي الإنجليزي عن حزنه لما قاله لوسائل الإعلام قبل يومين بعد اخفاقه في تسجيل الأهداف خلال مواجهة بلجيكا الودية.

كوستا صرح بأنه يتعرض للانتقادات لأنه لا يلعب في ريال مدريد أو برشلونة متناسياً حقيقة أنه يصوم عن التسجيل في معظم مبارياته الدولية بقميص منتخب إسبانيا.

وأنهى كوستا فترة الجفاف والجدل حيث سجل هدفين لمنتخب بلاده في شباك ليشتنشتاين أمس الاثنين مما دفعه للقول “أعتذر عما قلته، لم أتفوه بهذا الكلام بسوء نية، القضية انتهت الآن، جميعنا نخطئ”.

وأضاف “الصيام عن التسجيل والانتقادات أمر سيء للمهاجم الذي يكون دائماً بحاجة للأهداف، أعتقد الآن أنني أكثر انخراطاً في أداء الفريق والأهداف ستأتي بغزارة في المباريات المقبلة”.

نشر رد