مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يعيش سكان بلدة كوبر بيدي الصحراوية في أستراليا تحت الأرض والذين يقدر عددهم 1500 شخص وتعتبر هذه البلدة الأكثر هدوءا.

وبحسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية، فإن سكان البلدة يلجأون إلى باطن الأرض بسبب وصول درجات الحرارة في الأعلى إلى 50 درجة مئوية نهارا.

وفي البلدة ألف مسكن تقريبا في باطن الأرض، كما أنه توجد هناك كنائس وفنادق ومتاجر.

نشر رد