مجلة بزنس كلاس
أخبار

الطاقة الشمسية تضيء الثلاث الفائزات و٢٢ مدرسة جديدة كل عام

مشروع “ترشيد 22” لكفاءة الطاقة بالمدارس يدخل عامه الثاني

استثمار تأثير كرة القدم على الشباب لنشر الوعي بأهمية الحفاظ على الطاقة

الكواري: كهرماء تقطف ثمار التعاون مع اللجنة العليا للمشاريع

الذوادي: جيل المدارس بدأ يعي مفهوم الاستدامة

الحمادي: فوز المدارس الثلاث بالجوائز مثال يحتذى

الدوحة- بزنس كلاس

أعلن البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد”، التابع للمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء”، بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن انتهاء المرحلة الأولى من مشروع “ترشيد 22″، والذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي والمشاركة بين الشباب القطري حول أهمية الحفاظ على الطاقة من خلال استغلال قوة تأثير كرة القدم.

 

وجاء الإعلان خلال حفل عشاء عقد الاثنين الماضي، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة، بحضور أصحاب السعادة الدكتور محمد بن صالح بن عبدالله السادة وزير الطاقة والصناعة، والدكتور محمد بن عبدالواحد الحمّادي وزير التعليم والتعليم العالي، والمهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس المؤسسة العامةالقطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، والسيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، وعدد من الشخصيات الرسمية وممثلين عن وسائل الإعلام في قطر.

المدارس مرحلة أولى

وكان مشروع “ترشيد 22” قد أطلق مرحلته الأولى مع بداية العام الدراسي الماضي، مستهدفاً 22 مدرسة في قطر، للوصول إلى 1500 طالب في المجتمعات المحلية المحيطة بالملاعب التي ستحتضن مباريات كأس العالم بكرة القدم المقامة في قطر عام 2022. وفي وقت لاحق ستنضم مدارس جديدة إلى المشروع الذي يسعى إلى الوصول إلى جميع المدارس الابتدائية بحلول عام 2022 وذلك تحت إشراف المجلس الأعلى للتعليم.

 

وتم الإعلان خلال الحفل عن نتائج المرحلة الأولى من مشروع “ترشيد 22″، والتي تمثلت بخفض استهلاك الكهرباء بمقدار 3 غيغاواط/ساعة سنوياً، وتحقيق وفر مالي قدره 750,000 ريال قطري سنوياً، هذا بالإضافة لانخفاض الانبعاثات الكربونية الضارة بمقدار 1,600 طن سنوياً، حيث تم إحلال أدوات الإنارة والسباكة غير الموفرة بتلك المدارس بأخرى مرشدة من خلال تركيب مصابيح الليد ورؤوس الصنابير الموفرة للمياه.

الفائزون في حلبة التكريم

كما تضمن الحفل تكريم الفائزين خلال المرحلة الأولى من المشروع والتي جاءت كما يلي:

١- جوائز تكريم للاعبي كرة القدم الذين شاركوا في تقديم محاضرات التوعية لطلبة المدارس ومساندة المشروع بها، قدمت للكابتن عادل لامي، لاعب نادي العربي، والكابتن حامد إسماعيل، لاعب نادي الريان، والكابتن محمد عمر، لاعب نادي قطر، والكابتن هلال محمد، لاعب نادي الخور.

 

٢- جائزة أفضل ثلاث مدارس فائزة بمجموع النقاط الكلية والتي حققت أعلى خفض في نسبة الاستهلاك وفقا لقراءة العدادات والاشتراك في الأنشطة المختلفة للمشروع، والتي جاءت كما يلي: المركز الأول مدرسة الوكرة الابتدائية المستقلة للبنات، المركز الثاني مدرسة الظعاين الابتدائية المستقلة للبنات، المركز الثالث مدرسة سميسمة الابتدائية المستقلة للبنين.

 

٣- جائزة أفضل منسق لمدارس ترشيد 22 والتي تمنح وفقا لدرجة التعاون وإشراك الأطفال في الأنشطة والالتزام بأهداف المشروع، وجاءت كما يلي: السيد محمد العبيدلي، مدرسة مسيعيد الابتدائية الإعدادية المستقلة للبنين، السيدة حصة لحدان، مدرسة الخور النموذجية المستقلة للبنين، السيدة شيخة الماس، مدرسة الوكرة الابتدائية المستقلة للبنات.

 

٤- جائزة أفضل إعلان للترشيد على مستوى طلبة المدارس، جاءت كما يلي: المركز الأول الغلا الكبيسي من مدرسة الظعاين المستقلة للبنات، المركز الثاني فاطمة حمد البكري من مدرسة الرفاع المستقلة للبنات، المركز الثالث عبدالله سعد المهندي، مدرسة الخور النموذجية المستقلة للبنين.

كلمة للكواري

وقد ألقى سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” بكلمة خلال الحفل قال فيها: ” نحن سعداء بالنتائج التي تحققت في العام الأول من مشروع “ترشيد22″، ونعمل أن يشمل المشروع المزيد من المدارس في الأعوام المقبلة وحتى 2022. وبمساعدة شركائنا سنتمكن من تعليم الجيل الجديد من الشباب القطري كيفية تغيير عاداتهم الاستهلاكية غير المرشدة للكهرباء والماء إلى أخرى إيجابية ومرشدة، لحماية مواردنا الطبيعية الثمينة”.

 

وأثنى الكواري على تعاون المؤسسة العامة للكهرباء والماء مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وقال إن هذا التعاون يشكل مثالاً هاماً لنجاح المشاريع الوطنية. وتقدم بالنيابة عن “كهرماء” بالشكر للجنة، كما شكر الجهات الحكومية الأخرى والتي عملت بكل إخلاص لنجاح المشروع، وبالأخص وزارات الطاقة والصناعة والشباب والرياضة والتعليم والتعليم العالي والمجلس الأعلى للتعليم، والذين كان لجهودهم ودعمهم كبير الأثر في الوصول إلى نتائج المشروع الحالية، متمنياً مزيداً من النتائج المتميزة خلال سنوات المشروع المستقبلية.

اللجنة العليا راضية

بدوره قال السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: “لقد سعدنا بالعمل خلال الشهور الماضية جنباً إلى جنب مع مؤسسة كهرماء في مشروع ترشيد 22 الذي لم يُسهم فقط في ترشيد استهلاك الكهرباء والماء في المدارس المشاركة بل أسهم أيضاً في تغيير مفاهيم أبنائنا وبناتنا الذين أصبحوا يتبنون مفهوم الاستدامة في مختلف جوانب حياتهم. كما لمسنا من خلال هذا المشروع حجم التأثير الإيجابيّ الكبير الذي يُمكن لكرة القدم أن تُحققه، وهو الأمر الذي يجب أن نستثمره لنترك إرثاً مستداماً لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022”.

 

وعبر الذوادي عن سعادة اللجنة العليا بنتائج المرحلة الأولى لمشروع “ترشيد 22″، خصوصاً أنه يعتمد على إدخال روح كرة القدم والرياضة، مؤكداً أن للرياضة دوراً رئيساً في بناء مجتمع أكثر استدامة ما يجعلها خياراً مثالياً في هذا الجهد.

الطاقة الشمسية تضيء المدارس

كما صرح المهندس عبدالعزيز أحمد الحمادي مدير إدارة الترشيد وكفاءة الطاقة بكهرماء بأن مشروع ترشيد22 يأتي كأحد مشاريع البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة ترشيد ويختص بتوعية المدارس والجيل الجديد من أبنائنا على تبني عادات صحيحة خاصة بالطاقة”وأضاف الحمادي” سوف يتم إضاءة المدارس الثلاث الفائزة بالطاقة الشمسية بنهاية العام القادم كنقطة تشجيع إضافية لتلك المدارس لتصبح مثالا يحتذى به لتعكس بذلك رؤية قطر الوطنية نحو مستقبل أكثر استدامة وبيئة صحية صديقة للبيئة.

 

يشار إلى أن مشروع “ترشيد 22” استهدف في العام الأول طلاب المدارس الابتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عاماً، بالإضافة للموظفين والمعلمين والآباء والأمهات والأهالي، حيث تم الوصول إلى هذه الفئات من خلال مواد تدريبية تركز على المحافظة على الطاقة ورفع كفاءة استخدامها وأنشطة رياضية تعزز ثقافة الترشيد في المدراس قبل نقلها إلى بيوتهم ويستمر حتى 2022 بضم 22 مدرسة جديدة كل عام.

 

نشر رد