مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) أنها تمكنت من مواجهة الطلب المتزايد للأحمال الكهربائية والمياه على مدار العام، وبالأخص خلال فترات الذروة وهي فترة الصيف، حيث الطلب المتزايد على الخدمة بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
وأفاد بيان صحفي صادر عن كهرماء اليوم أن تلبية الطلب جاءت وفق آلية محكمة في إطار رسالتها نحو توفير كهرباء ومياه مستدامة وذات جودة عالية لحياة أفضل في دولة قطر، وسعيها المستمر نحو توفير أفضل الخدمات لجمهور مشتركيها.
وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع الأحمال الكهربائية خلال هذا العام نتيجة الزيادة غير المسبوقة في درجات الحرارة، إذ سجل أعلى حمل كهربائي بمقدار 7.435 ميجاوات بتاريخ 3 سبتمبر 2016م بنسبة زيادة مقدارها (2.3%) عن العام الماضي والذي سجل أقصى حمل بمقدار 7,270 ميجاوات.
وأشار البيان إلى أن شؤون شبكات الكهرباء عملت على تدشين العديد من ورش الصيانة الكهربائية لضمان استمرارية التيار الكهربائي تلبية لسرعة الاستجابة للأعطال الناتجة عن الانقطاعات، وذلك بالتعاون مع مركز الاتصال الموحد 991 وفي أقل وقت ممكن، وهو ما انعكس بدوره على تقليل الأعطال باعتبارها أحد مقاييس الأداء الرئيسية للمؤسسة، حيث بلغ مؤشر SAIFI لقياس معدل تكرار الانقطاعات 0.2037 انقطاع للمشترك في حين بلغ مؤشر SAIDI لقياس فترات انقطاع الكهرباء 20.970 دقيقة، كما بلغ معدل التصليح 1:23 ساعة والاستجابة 0:53 ساعة، وذلك حتى أغسطس 2016م.
كما أوضح البيان أن كهرماء نجحت في تلبية الطلب المتنامي على المياه والذي بلغ هذا العام 310.7 مليون جالون زيادة قدرها 3.7% مقارنة بعام 2015م إذ بلغ 300.5 مليون جالون، حيث قامت شؤون شبكات المياه باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمواجهة الطلب المتنامي خلال فصل الصيف.
الجدير بالذكر أن هناك نتائج ملحوظة تحققت في ترشيد استهلاك المياه من سنة 2015م إلى صيف سنة 2016م ، حيث إن متوسط نسبة زيادة الاستهلاك السنوي في السبع سنوات الماضية كانت تتراوح ما بين 5% إلى 12% ولكن نسبة الزيادة من سنة 2015م إلى سنة 2016م فقط كانت 3.7%.

نشر رد