مجلة بزنس كلاس
أخبار

ترتقي بشبكات الكهرباء وتطور مخزونها الاستراتيجي ضمن أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة

الدوحة – قنا

نجحت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” خلال عام 2015 المنصرم في تحقيق العديد من الإنجازات في قطاعي الكهرباء والماء وخدمات المشتركين.

كما حققت نجاحات متعددة فيما يتعلق بترقية شبكات الكهرباء بها وتطوير شبكات ذكية، وتطوير المخزون الاستراتيجي إلى جانب تطوير نظام الإدارة الاستراتيجية، وتقديم خدمات نوعية لجمهور مشتركيها مع محافظتها على أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة.

وذكر بيان صحفي صدر عن كهرماء عن أبرز إنجازاتها في 2015، أنها في إطار جهودها وسعيها المستمر نحو توفير أفضل الخدمات لجمهور مشتركيها، تمكنت المؤسسة من الحفاظ على أحمال الشبكة الكهربائية وتقليل نسبة الأعطال لمنظومة الشبكة لاسيما خلال فترة الصيف.

فرغم الزيادة الكبيرة للأحمال الكهربائية في ساعات الذروة لهذا العام، فقد ساهمت أعمال الصيانة وتدشين المحطات الجديدة وأعمال التطوير المستمرة للشبكة في الحفاظ على المستوى العالي لاستقرارية الجهد الكهربائي ضمن مستويات التشغيل المعتمدة.

وتشير الإحصائيات لمؤشرات أداء الشبكة الكهربائية في صيف 2015 إلى التحسن الملحوظ مقارنة بالسنوات الماضية، وارتفاع الأحمال الكهربائية خلال صيف 2015 نتيجة للزيادة الكبيرة في درجات الحرارة، إذ سجل أعلى حمل كهربائي 7270 ميجاوات بتاريخ 1 سبتمبر 2015م بنسبة زيادة مقدارها حوالي ( 8 %) عن عام 2014 والذي سجل أقصى حمل بمقدار 6740 ميجاوات بتاريخ 7 سبتمبر 2014.

كما قامت كهرماء بتدشين العديد من ورش الصيانة الكهربائية لضمان استمرارية التيار الكهربائي تلبيةً لسرعة الاستجابة للأعطال الناتجة عن الانقطاعات وذلك بالتعاون مع مركز الاتصال الموحد 991.

وفيما يخص شبكة التوزيع الكهربائي، فقد تم بناء 602 محطة كهربائية، وصيانة مدنية لـ 624 محطة، وتنفيذ ( 8694 ) طلب توصيل بالشبكة الكهربائية، وتشغيل ( 437 ) محطة لتوزيع الكهرباء ( جهد 11 ك.ف )، و ( 1295 ) محول كهربائي بشبكة التوزيع الكهربائي. إلى جانب الانتهاء من تشغيل ( 110 ) مغذيات من المحطات الرئيسية الجديدة، وتقوية ( 74 ) مغذيا في الشبكة القائمة وذلك لتخفيف الأحمال الزائدة من المغذيات الأخرى.

كما تم إزالة خطوط هوائية وتحويلها إلى خطوط أرضية بطول إجمالي ( 43كم)، وتمديد كابلات جهد ( 11كيلوفولت ) بطول إجمالي ( 577 كم )، وجهد ( 415 فولت ) بطول إجمالي( 245كم )، والانتهاء من تشغيل مجمعات استهلاكية وأسواق للفرجان ( عدد 60 ) بمناطق الدولة المختلفة، وتشغيل مجمعات سكنية ومراكز تسوق بمناطق الدولة المختلفة وتوصيل حوالي 1000 مسكن جديد بشبكة التوزيع الكهربائي لمشاريع البنية التحتية بمناطق الخيسة و روضة الحمامة و الثميد و الوكير.

وعلى الرغم من زيادة عدد المشتركين بصورة كبيرة والتوسع في الشبكة الكهربائية والزيادة الملحوظة في مكونات شبكة التوزيع من محطات وشبكة كابلات وخطوط هوائية، إلا أن مؤشرات الأداء العام للشبكة تحسنت بشكل جيد حيث انخفضت حالات الانقطاع ومعدلات تكرار الانقطاعات وفتراتها بشكل كبير، كما انخفض معدل الأعطال الفنية في الشبكة.

وفي إطار سعي كهرماء إلى زيادة السعة الإنتاجية من المياه وتوفير احتياجات الدولة في ظل الطلب المتنامي على المياه نتيجة التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد والزيادة السكانية المطردة توصلت المؤسسة إلى اتفاق مع شركة الكهرباء والماء القطرية لإنشاء محطة إنتاج وتحلية المياه بتكنولوجيا التناضح العكسي.

وبموجب هذا الاتفاق ستقوم شركة الكهرباء والماء القطرية بإنشاء محطة لتحلية وإنتاج المياه باستخدام تكنولوجيا التناضح العكسي، حيث ستتولى شركة ميتسوبيشى اليابانية أعمال التصميم والتوريد والإنشاء للمحطة التي تعد الأولى من نوعها في دولة قطر التي تعمل بتكنولوجيا التناضح العكسي وبسعة عالية حيث تبلغ السعة الإجمالية للمحطة 36 مليون جالون من المياه المحلاة يوميا ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من إنشاء المحطة وتشغيل المشروع في الربع الثالث من 2016 بتكلفة إجمالية حوالي 500 مليون دولار أمريكي.

وبموجب الاتفاقية التي تستمر لمدة 25 عاما، ستقوم كهرماء بشراء إنتاج المحطة من المياه، بما يضمن تزويد شبكة مياه كهرماء بكميات إضافية من المياه بما يعزز من أداء الشبكة وتلبية الطلب.

كما دشنت “كهرماء” منظومة إنذار مبكر لقياس الملوثات الإشعاعية على مداخل محطات تحلية المياه. ويعتبر هذا المشروع الاستراتيجي جزءا من منظومة الأمن المائي للدولة حيث يهدف المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي إلى قياس أي تلوث إشعاعي والتأكد أن المياه الداخلة لهذه المحطات خالية تماما من أي تلوث اشعاعي، وتبلغ تكلفة هذا المشروع حوالي 19 مليون ريـال قطري.

كما أن هذه المنظومة مرتبطة بشكل آني بجميع محطات تحلية المياه، ومرتبطة بأعلى درجات الحماية الأمنية بمركز التحكم الوطني في المياه، وكذلك مرتبطة بمركز عمليات وزارة البيئة بالإضافة إلى المراكز الأمنية ذات العلاقة وذلك من خلال الألياف الضوئية ووسائل الاتصال الأخرى المتاحة. كما توجد منظومة أخرى تابعة لها تأخذ عينات مياه بطريقة أوتوماتيكية لتحليلها في المختبرات وذلك لزيادة التأكد من صحة قراءة القياسات الإشعاعية.

وتأتي هذه المشاريع في إطار حرص كهرماء على توفير مياه الشرب لجمهور مشتركيها بأعلى جودة، وكانت نسبة المطابقة مع الخصائص البكتريولوجية تفوق 99% وهي بذلك تفوق النسب الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية وهو ما يدل على جودة مياه الشرب ومطابقتها لأعلى المعايير العالمية.

كما نجحت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” في تنفيذ خططها للمرحلة الأولى لأعمال توصيل خدمتي الكهرباء والماء لجميع المناطق والتي تعتمد على توصيل خدمتي الكهرباء والمياه لجميع القسائم المخططة وتزويدها بالخدمة مبكرا، وذلك تحقيقاً لأهدافها واستراتيجيتها في توصيل الخدمة قبل البدء في طلب التوصيل للمشتركين.

وشهد عام 2015 إعلان المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” عن إنجاز المرحلة الأولى من تحويل كهرماء إلى مؤسسة ذكية بتحويل جميع المعاملات والخدمات التي تقدمها المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء ” كهرماء”، للعملاء إلى خدمات إلكترونية 100 بالمئة.

 

نشر رد