مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

رغم زواجه من 27 سيدة ولديه 145 طفلًا، كشف ونستون بلاكمور، الزوج الأكثر تعددًا للزوجات في كندا، عن رفضه وعدم اتفاقه مع إباحة تعدد الزوجات؛ لأنه يمكن أن يؤدي إلى استغلال النساء.

ويحاكم ونستون بلاكمور، زعيم جماعة المورمون الأصولية في كندا، من قبل الحكومة الكندية لتعدد الزوجات، وفقا لما ذكرته صحيفة “سولت لايك سيتي تريبيون”.

وقال بلاكمور، البالغ من العمر 59 عامًا، والذي كان أسقفًا للكنيسة الأصولية لتعدد الزوجات “يسوع المسيح”، لمستمعيه في سولت لايك سيتي يوم الجمعة، إنه لا يؤيد السماح بتعدد الزوجات، وبدلاً من ذلك أكد أنه يخشى من أن تقنين ذلك من شأنه أن يؤدي إلى استغلال النساء.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اعتقل بلاكمور، الذي تزوج 27 امرأة ولديه 145 طفلاً، بسبب تعدد الزوجات في العام 2007، ولكن هذه الاتهامات تم التراجع عنها في وقت لاحق.

يبدو أن وجهات نظر بلاكمور غير مسموعة على الإطلاق، حيث حاولت السيدات في ولاية يوتا دفع الدولة إلى تغيير النظام الأساسي حول تعدد الزوجات، بحيث لا تكون هناك اتهامات جنائية، وفقًا لما ذكرته صحيفة تريبيون.

واتهم بتعدد الزوجات مرة أخرى في العام 2014، ولكن لم يتم تحديد موعد للمحاكمة حتى الآن.

وقال إن كندا لن تغير تعريف الزواج العرفي من أجل محاكمته، وفقًا لصحيفة تريبيون.

وأضاف بلاكمور أنه وزوجاته رسميا “أصدقاء”، مضيفًا أنه على الرغم من كونهم أصدقاء، إلا أنه ما زال متهمًا بتعدد الزوجات.

وقال للجمهور إنه لم يتودد لأي من زوجاته، وبدلاً من ذلك، كانت بعضهن تقترب منه حتى تصبح زوجته.

نشر رد