مجلة بزنس كلاس
فن

 

في بداية الحلقة التاسعة عشر من مسلسل “خاتون”، تستمرّ “نعمت”، أي الممثلة سلافة معمار، في اللعب على مشاعر “خاتون”، أي الممثلة كندة حنا، وتحاول إقناعها بالهرب مع “كريم”، ويؤدي دوره الممثل يوسف الخال، على اعتبار أن قصتها ستنكشف حتماً.
يقوم “هارون”، بإبلاغ الزعيم “أبي العز”، أي الممثل سلوم حداد، عن تمكن “الزيبق”، أي الممثل معتصم النهار، ورجاله من مقاومة الفرنسيين وإجبارهم على الانسحاب، في حين يقوم الأخير بتغيير مكانه والانتقال إلى موقع آخر ويقرّر الثأر من “كريم” في ليلة عقد قران “خاتون” تحديداً.
يصل “كريم” إلى المكان بانتظار وصول “خاتون”، فيراه “الزيبق” ويقف مراقباً تحركاته. في هذا الوقت، يقوم رجال الحارة بإجراءات عقد القران ليكتشفوا في ما بعد اختفاءها من المنزل.
يغضب “أبو العز” ويطلب من أبنائه البحث عنها، في هذا الوقت تصل “خاتون” وتلتقي “كريم” وتطلب منه عقد قرانه عليها فوراً. وعندما يهمّان بالمغادرة، يوقفهما “الزيبق” ويدور شجار بالسلاح الأبيض لكنّ “خاتون” تتدخل وتفصل بينهما.
يقرّر “الزيبق” تزويجهما فينتقل الجميع إلى منزل “كريم” بانتظار وصول الشيخ بغية عقد القران. أما “الزعيم”، وأثناء بحثه عن ابنته يجد الرسالة ويدرك أنها هربت مع “كريم” فيهجم على المخفر ويهدّد “نصري” حتى يصطحبه إلى منزله. في هذا الوقت، يصل الشيخ ليعقد القران فيطلب “الزيبق” من “خاتون” الارتباط به بدلاً من “كريم” ويتعهّد لها بإعادتها إلى أهلها محتفظة بكرامتها. فهل ستوافق؟!

نشر رد