مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يعد السفر جزءاً هاماً في حياة الكثير من السكان في دولة الإمارات، وعلى الرغم من حالة القلق التي تسيطر على الكثيرين بسبب تراجع أسعار النفط والأزمات الاقتصادية العالمية، إلا أن من المتوقع ازدياد حركة السفر من وإلى الإمارات خلال السنوات القليلة المقبلة.

وبحلول عام 2020، سيكون المسافرون قد أنفقوا أكثر من 8 مليار دولار (29.3 مليار درهم) على تذاكر الطيران والطعام والإقامة في الفنادق وتذاكر المتاحف والحدائق وغيرها، سواء كان ذلك داخل أو خارج البلاد بحسب صحيفة غلف نيوز.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن “يورومونيتور الدولية” قبل ساعات من انطلاق معرض سوق السفر العربي في دبي، فقد نما إنفاق سكان الإمارات على السفر بنسبة 8.2% في عام 2015 ليصل إلى حوالي 20.8 مليار دولار (76 مليار درهم)، أي بمعدل 8.174 درهم في السنة للشخص الواحد، أو أكثر من متوسط الراتب الشهري لموظف استقبال يعمل في دبي.

وفي غضون الأربع سنوات القادمة، يتوقع زيادة إنفاق سكان الإمارات على السفر ليصل إلى حوالي 29 مليار دولار، أي بزيادة 40% عن العام الماضي 2015

وقال نيكولا كوستيك، مدير الأبحاث في “يورومونيتور الدولية” إن ما عزز استمرار النمو في الإنفاق على العطلات يعود إلى ارتفاع أعداد السكان، إلى جانب الدخل المرتفع والربط الأفضل مع مختلف أنحاء العالم.

أما في دول مجلس التعاون الخليجي فتقدر “يورومونيتور” أن إجمالي الإنفاق على العطلات نما بنسبة 8% ليصل إلى 75 مليار دولار في عام 2015، ومن المتوقع أن يصل إلى 109 مليار دولار بحلول عام 2020.

نشر رد