مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

محمد صلاح لاعب روما الايطالي و فتي مصر الأول خلال الفترة الحالية،بعد اعتزال الجيل الذهبي للفراعنة بقيادة محمد أبوتريكة.

تعول الجماهير المصرية الكثير على لاعب روما الايطالي،لسرعاته الفائقة و المهارة الفردية التي يمتلكها.

نجح محمد صلاح فى تسجيل هدف التعادل لمنتخب مصر أمام الكونغو،وساهم فى صناعة الهدف الثاني بتمريرة ذكية لعبد الله السعيد القادم من الخلف الذي سددها مباشرة فى مرمي الحارس الكونغولي،ليحقق منتخب مصر أول 3 نقاط فى مشواره نحو مونديال 2018.

الغريب فى الأمر أن الهدف الأول الذي سجله محمد صلاح جاء برأسه،و يعتبر الثاني له برأسه،حيث يسجل اللاعب بقدميه اليمني أو اليسري فقط.
محمد صلاح فى حوار له مؤخرا مع صحيفة ” كوريري ديللو سبورت الإيطالية”قال: ” أحاول تطوير قدراتي في الفترة الحالية، خاصة ضربات الرأس والعودة للدفاع “.
ومن المفارقات أن جماهير روما الايطالي قد اختارت هدف محمد صلاح فى مرمي سامبدوريا الأفضل فى شهر سبتمبر الماضي،و سجله الفرعون المصري برأسه.

قبل أن يعود محمد صلاح ليسجل هدف التعادل مع منتخب مصر فى مرمي الكونغو.

فهل يواصل الفرعون المصري تسجيل الأهداف بالرأس ،أم سيكتفي بالقدم اليمني و اليسري فقط؟

نشر رد