مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد برشلونة الإسباني أنه أفضل من يتحصل على ركلات الجزاء في ظل الضغط الذي يمارسه على المنافسين في الدوري الإسياني، مع كثرة دخول مهاجميه للمنطقة المحظورة، حيث حسم مواجهة فالنسيا بفضل ركلة جزاء في الوقت القاتل نفذها ليونيل ميسي بنجاح في الثواني الأخيرة.

برشلونة هزم فالنسيا بنتيجة 3-2 بفضل ركلة جزاء متأخرة، وهذه ركلة الجزاء الثالثة التي يتحصل عليها الفريق في الدوري الإسباني خلال الموسم الحالي، والرابعة بشكل عام.

وتحصل برشلونة على 19 ركلة جزاء الموسم الماضي في الدوري الإسباني وهو رقم قياسي لم يحدث منذ انطلاق المسابقة موسم 1928\1929 ، كما تحصل على 5 ركلات جزاء أخرى في المباريات الرسمية، منها 3 ركلات في دوري أبطال اوروبا ليصبح المجموع 24 ركلة جزاء خلال الموسم.

ويكون بذلك برشلونة قد حصل على 22 ركلة جزاء خلال 47 جولة من الدوري الإسباني بمعدل يقارب ركلة الجزاء الواحدة كل جولتين من المسابقة، فيما تحصل على 28 ركلة جزاء بشكل عام.

ونفذ ليونيل ميسي 10 ركلات جزاء خلال الموسمين من أصل 28 ركلة جزاء، فيما نفذ نيمار 12 ركلة جزاء، فيما سدد سواريز 6 ركلات جزاء.

وأهدر مهاجمو برشلونة 11 ركلة جزاء آخر موسمين منهم 5 ركلات جزاء للبرازيلي نيمار، و 4 ركلات جزاء للأرجنتيني ميسي، وركلتين للأوروجواياني لويس سواريز.

نشر رد