مجلة بزنس كلاس
أخبار

حققت كلية الإدارة والاقتصاد في جاعمة قطر مؤخرا عددا من الإنجازات التي أسهمت في تطور وتقدم مسيرة الكلية المتميزة في مجال الأعمال والاقتصاد في دولة قطر، من تلك الإنجازات طرح برنامج ماجستير التسويق وتأسيس كرسي استاذية في العلوم المالية، ومذكرة تفاهم مع شركة فودافون قطر وأخرى مع سوق قطر المالي، ومزيد من نجاحات اعضاء هيئة التدريس والطلبة والخطط المستقبلية لمبادرات ومشاريع تعاونية مع غرفة تجارة قطر.

تم تصميم برنامج ماجستير التسويق، وهو الأول من نوعه في قطر، لتزويد الطلبة بالأسس النظرية المتقدمة في مجال التسويق وتطوير قدراتهم البحثية في هذا المجال بما في ذلك تقنيات جمع البيانات وتحليلها. وهناك سمة مميزة لهذا البرنامج هي تدريب الطلبة لدى الشركات وتحت إشرافها لتطبيق ما تم تعلمه في غرف الدرس على ارض الواقع ومن خلال الممارسة الفعلية والتجربة الميدانية العملية في مجموعة متنوعة من الشركات في قطاع الأعمال.

يمتد البرنامج لمدة سنتين يركز خلالها على التسويق الرياضي في إطار مساعيه الرامية إلى تلبية الطموحات الوطنية للنهوض بثقافة رياضية نابضة بالحياة ووضع قطر كوجهة للرياضة الدولية الرئيسية، ويأتي على رأسها استضافة بطولة كأس العالم في كرة القدم 2022.

وجاء كرسي الأستاذية بتمويل من البنك التجاري للتركيز بشكل خاص على جهود الكلية لمعالجة المسائل المالية والإدارة المالية في قطر، ضمن النظام المالي العالمي. ومن أنشطة واهداف الكرسي ايضا إتاحة مزيد من الفرص أمام طلبة الكلية في مرحلتي البكالوريوس والماجستير لربط معرفتهم داخل غرفة الدرس بخبرات أماكن ومواقع العمل.

تشمل مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة فودافون قطر في أبريل 2015 مساهمة مالية من الشركة لدعم مركز الكلية لريادة الأعمال، فضلا عن تقديم الدعم للطلبة وأعضاء هيئة التدريس خاصة في مجال البحث. وبالمثل، فإن مذكرة التفاهم الموقعة مع بورصة قطر تعمل على زيادة مشاركة الطلبة في البحث العلمي، وتسهيل زياراتهم لسوق الأوراق المالية لاكتساب المعرفة والتدريب العملي واستراتيجيات التداول على أرض الواقع.

كم توفر مذكرة التفاهم فرصا لعمل الطلبة في المستقبل في أسواق المال بعد التخرج. بالإضافة إلى ذلك، تدعم مذكرة التفاهم مشاركة أعضاء هيئة التدريس في القضايا المهمة ذات الصلة بالاقتصاد القطري ومكانته في النظام المالي العالمي.

وواصل مركز ريادة الأعمال في كلية الإدارة والاقتصاد مهمته بربط الحياة الأكاديمية مع واقع الأعمال من خلال التدريب، والبحث والتشاور. ومن خلال عدد من الفعاليات مثل : يوم الابتكار، وذلك لتعزيز الابتكار وخلق الوعي حول الدور الحاسم للابتكار في اقتصاد اليوم والمجتمع لمجتمع جامعة قطر والحاضرين من خارج الجامعة.

وقدم المركز كذلك البرنامج التدريبي “من الابتكار إلى التسويق”، لإعداد الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين للانضمام إلى حاضنة الأعمال لتنفيذ خطط أعمالهم.

كما يشرف المركز على برنامج ( Startup Weekend) كجزء من عملية احتضان المشاريع لتمكين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين من الانضمام إلى حاضن الأعمال من اجل تنفيذ ما لديهم من خطط ومشاريع مبتكرة.

نشر رد