مجلة بزنس كلاس
رياضة

 
خسر ليفربول جهود صانع ألعابه البرازيلي فيليب كوتينيو بعد اصابته أثناء مباراة الريدز أمام سندرلاند والتي انتهت بخسارة القطط السوداء بهدفين نظيفين.

كوتينيو كان قد خرج من اللقاء بعد اصابته، وبدأت الصحافة بالتكهن عن مدى فداحة الاصابة باستخدام الصور التي التقطتها كاميرات الصحف.
وبالرغم من أن الصور أظهرت بأن الاصابة قد تكون كسراً، إلا أن يورجن كلوب هدأ من وتيرة الجماهير القلقة على اللاعب البرازيلي الفذ بتصريحه بعد المباراة.

وقال كلوب عن اصابة كوتينيو “سألته بين الشوطين عما إذا كان يشعر بأي ألم فقال لا، أظن أنه علينا أن ننتظر الفحص الطبي للاستقرار نهائياً”.

وقال الصحفي بول جويس المقرب من فريق ليفربول بأنه تلقى أخباراً بأن الاصابة ليست كسراً، ولكنها تظل اصابة في الكاحل.

نشر رد