مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

كف مريم هى شجرة يصل طولها من 2 إلى 4 أمتار سريعة النمو، كثيرة التفرع من القاعدة، وأورقها كفية متساقطة رمادية فضية وريقاتها 5-7 وريقات.

تستطيع الشجرة أن تتحمل حرارة قدرها 40 -45 درجة مئوية، تتحمل الصقيع والتعرض لأشعة الشمس المباشرة، كما أنها جيدة التحمل للجفاف والرياح، تحتاج إلى تربة رطبة عميقة جيدة الصرف وتتحمل الملوحة حتى 5.000-6.500جزء فى المليون.

تزرع للزينة فى الحدائق والمنتزهات والشوارع وتصلح لعمل الاسيجة يستخلص من هذا النبات مادة فعالة لأمراض العيون وأمراض المعدة، ويكون تكاثرها بواسطة العقل والبذور.

وتصاب بعض السيدات بمتلازمة الدورة الشهرية، من شعور بالاكتئاب الشديد أو الحزن والضجر والسخونية والآلم، وغيرها من أعراض.

ونصح خبير التداوى بالأعشاب، الدكتور عبدالباسط السيد، الأستاذ بالمركز القومى للبحوث السيدات، خلال برنامج طب الأعشاب، المذاع على قناة الناس، بتناول كف مريم لما لها من آثار عظيمة للقضاء على تلك الأعراض.

نشر رد