مجلة بزنس كلاس
أخبار

شارك أعضاء من جمعية الكشافة والمرشدات القطرية في المخيم الكشفي الافتراضي العالمي على الهواء والانترنت (20JOTA  59  & JOTI)، وذلك بالتعاون مع الجمعية القطرية لهواة اللاسلكي، حيث تواصل كشافو قطر مع الأشقاء والأصدقاء من كشافي العالم عبر المحطة اللاسلكية التي أقامتها الجمعية بالمخيم الكشفي البحري بالخور على النداء الخاص بهذه المناسبة (A71AJOTA).
ويمثل الجوتا والجوتي حدثين رسميين للمنظمة الكشفية العالمية يلتقي فيهما الكشافة حول العالم خلال الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر من كل عام على مدار 48 ساعة يتحاورون ويتبادلون الخبرات والمعارف مستخدمين مختلف التقنيات المتوفرة محليا وبمعاونة هواة اللاسلكي في بلدانهم بهدف إقامة صداقات مع الكشافين حول العالم ومعرفة المزيد عن بلدانهم وثقافتهم وحياتهم الكشفية لخلق الوعي والفهم والصداقة مع الناس الذين يعيشون خارج بيئتهم وتحفيز الاهتمام بالتكنولوجيا المستخدمة في الاتصالات وتطوير الفهم والمعرفة لهذه التكنولوجيات بشكل يسمح للجميع القيام بذلك دون أي انتقال أو تكاليف.
ويعد هذا المخيم الافتراضي فرصة لأعضاء الكشافة القطرية لمعرفة أهمية الاتصالات ودورها في خدمة الإنسانية ودور هاوي اللاسلكي والإنترنت في أن يكون سفيرا لبلاده يطلع الآخرين على موروثه الثقافي والحضاري والإنساني.
وأقيمت العديد من الأنشطة ضمن فعاليات المخيم، بدأت برفع العلم وتحيته (كأحد عناصر التقاليد الكشفية) وترديد النشيد الوطني، كما قدم السيد عبدالعزيز العمادي عضو الجمعية وأحد هواة اللاسلكي في قطر محاضرة عن تاريخ الاتصالات وأنواعها.
وركز المشاركون من الكشافة على أن قطر أرض المحبة والسلام وأن قطر قادرة على استضافة كأس العالم (2022) وعن رؤية قطر (2030).

نشر رد