مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

صعد الريان إلى الدور الربع نهائي في بطولة كأس سمو الأمير بعد أن تغلب على الخريطيات بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي جرت أحداثها على استاد حمد الكبير بالنادي العربي، أحرز أهداف الريان كابتن الفريق رودريجو تباتا في الدقيقة (45) وسيرجيو جارسيا في الدقيقة (51) وراس الحربة سبستيان سوريا في الدقيقة ( 63).
الشوط الأول
بحث الريان خلال الشوط الأول عن الهدف واستطاع أن يسيطر على الملعب من خلال التحكم بالكرة وتهديد مرمى أحمد سفيان حارس الخريطيات مرات عديدة عن طريق سبستيان سوريا وجارسيا وتباتا وكانت أول فرصة حقيقية في الدقيقة 15 عندما لم يتحكم جارسيا في كرة أمام المرمى وضاع أسهل هدف على الرهيب بعد تسديدة قوية من سبستيان، وتحرك كابتن الريان وجال في ملعب الصواعق واستطاع أن يصنع فرصة ثانية لرأس الحربة سوريا لم يستطع التعامل معها وأطاح بها فوق مرمى أحمد سفيان، في هذا الشوط حاصر الريان الخريطيات في ملعبه ولم يستطع الخريطيات الذي تقوقع في مناطقه من الحصول على فرصة واحدة يهدد بها مرمى عمر باري الذي ارتاح كثيراً خلال هذا الشوط وفي الدقيقة 18 كاد مدافع الخريطيات دومنجوز أن يسجل في مرماه بعد تسديدة قوية من تباتا ضربت في ظهره إلا أنها ذهبت على يسار الحارس أحمد سفيان.
دفاع صلب
استطاع الخريطيات الصمود في وجه الهجمات التي تأتي من كل الجهات تارة عن طريق محمد جمعة الذي كان يصعد من أجل فتح جبهة ومنفذ لإحراز الهدف الأول، وتارة عن طريق حامد إسماعيل مع ضغط ومساعدة من خط الوسط الرياني بقيادة فكتور الذي سدد كرة في الدقائق الأخيرة من المباراة لم تكن بالمستوى المطلوب، ولم ييأس الريان من هذا الأمر وحاول حتى عن طريق العمق وتراجع جارسيا لاستلام الكرة إلا أن صمود الخريطيات باء بالفشل في الدقائق الأخيرة بعد الضغط الكبير الذي مارسه لاعبو الريان على الخريطيات وتنوع هجماتهم.
هدف ملغي وهدف مسجل
ألغى الحكم المساعد الثاني هدفاً للخريطيات وبالتحديد لجار الله المري بعد تسديدة قوية من وليد جاسم خارج منطقة الجزاء إلا أن جار الله المري في الدقيقة 42 الذي أحرز الهدف كان في موقف تسلل وهي الفرصة الوحيدة للصواعق خلال هذا الشوط واستشعر الريان الخطر واستطاع كابتن الفريق أن يحرز هدف التقدم بعد دقيقتين من تسديدة داخل منقطة الجزاء لينتهي الشوط الأول بتقدم الرهيب بهدف مقابل لا شيء.
الشوط الثاني
بدأ الريان الشوط الثاني بقوة من خلال جارسيا الذي أحرز الهدف الثاني بعد خمس دقائق عندما تلقى تمريرة متقنة من المدافع هارون موسى استطاع أن يضعها على صدره ويراوغ مدافع الخريطيات ويسددها قوية لا تصد ولا ترد من خارج منطقة الجزاء على يسار حارس الخريطيات أحمد سفيان، وتقدم الخريطيات من أجل العودة إلى المباراة وتقليص الفارق وتقدم الخريطيات ما أوجد مساحات خلف المدافعين والذي استغلها تباتا بتمريرة متقنة لسبستيان استطاع أن يحرز منها الهدف الثالث بعد مراوغة لمدافع الخريطيات دومنجوز سانتوس في الدقيقة 63.
محاولات خجولة
حاول الخريطيات أن يعود إلى المباراة إلا أن التمريرات غير المتقنة والتسرع في التخلص من الكرة كانت السمة الأبرز خلال هذا الشوط، والتبديل الذي أجراه عمار أوسيم بخروج أحمد السادة ودخول أسيار ديا وتم فتح جبهة من الجهة اليمنى وعكس ديا عددا من الكرات إلا أنها جميعاً لم تجد من يكملها إلى المرمى رغم أنها كانت داخل منطقة 18.
ضغط رياني
على الرغم من تقدم الريان بثلاثة أهداف مقابل لا شيء إلا أن الرهيب استمر في الهجوم وتهديد مرمى أحمد سفيان ولم يجعل الصواعق يتنفس من أجل التقدم وحاول لاعبو الفريق الرياني إحراز أهداف أكثر وكانت أخطر فرصة في الدقيقة 71 عندما رفع كابتن الفريق تباتا كرة من ركنية على يمين سفيان استطاع الحارس إخراجها إلى ركنية ثانية، وانحصر اللعب في الربع ساعة الأخيرة وسط الملعب وسط هزيمة نفسية من لاعبي الخريطيات الذين لم يهددوا مرمى عمر باري لالتزام مدافعي الريان بالأدوار الموكلة إليهم وعدم التقدم مع الهجمات والالتزام بمراكزهم.
تبديلات تكتيكية
أجرى مدرب الريان فوساتي عدة تبديلات من أجل المحافظة على النتيجة وأيضا إراحة بعض اللاعبين بإخراج سيرجو جارسيا وفكتور كاسيريز وباسكو جيسوس وأدخل بدلا منهم بارو صديقي، والشاب عبدالمجيد عناد، ويونس يعقوب لتتواصل المباراة حتى نهايتها بتقدم الريان بثلاثة أهداف دون مقابل.

مفكرة المباراة
اللقاء: الخريطيات × الريان
التاريخ: 07/05/2016
الملعب: ستاد حمد الكبير.
النتيجة: 3/0 للريان.
البطاقات الصفراء: دومنجوز (الخريطيات) – موسى هارون (الريان) – وليد جاسم (الخريطيات) – محمد سلام (الخريطيات)، محمد جمعة – ناثان أوتافيو (الريان)
البطاقات الحمراء: لا توجد.
الأهداف: رودريجو تاباتا (45) – سيرجيو جارسيا (51) – سبستيان سوريا (63).
الحكام: : عبدالهادي الرويلي – حكم مساعد أول: رمزان الرمزاني – حكم مساعد ثاني – محمد ظرمان – حكم مساعد إضافي أول: خالد بوقزي – حكم مساعد إضافي ثانٍ: سيد شريف مراقب المباراة: عبدالله الساعي – المنسق العام: عبدالله الأنصاري – مقيم الحكام: عبدالله البلوشي – المنسق الإعلامي: بلال مصطفى.
تشكيلة الفريقين
الخريطيات:
أحمد سفيان (الحارس) – عبدالله البطاط (الكابتن) – دومنجوز سانتوس – جار الله المري (ناصر الكعبي) – أحمد السادة (أسيار ديا) – حسن عبدالفتاح – محمد سلام – محمد عبدالرب (محمد ياسر) – وليد جاسم – محمد سعد – محمد عبدالرحمن .
الريان:
عمر باري (الحارس) – ردريجو تباتا (الكابتن) – ناثان أوتافيو – سيرجيو جارسيا (باورو صديقي)– حامد إسماعيل – جونزالو فييرا – فكتور جافيير كاسيريز (يونس يعقوب) – محمد جمعة – سبستيان سوريا – موسى هارون – باسكو يوليسيس جيسوس (عبدالمجيد الديري).

نشر رد