مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كريستيانو رونالدو لاعب مذهل لا يعرف حدوداً ولم يتوقف عن تحطيم الأرقام القياسية منذ وصوله إلى ريال مدريد ، حيث يعد النجم البرتغالي أفضل هداف في تاريخ النادي برصيد 372 هدفاً في 360 مباراة ، محققاً بذلك سجلاً تهديفياً رائعاً بأكثر من هدف واحد في المباراة الواحدة.

تعطشه الدائم للتتويج بجميع الألقاب مع ريال مدريد قاده للفوز بدوري أبطال أوروبا مرتين وكأس العالم للأندية مرة وكأس السوبر الأوروبي مرتين والدوري الإسباني مرة وكأس إسبانيا مرتين وكأس السوبر الإسباني مرة واحدة.

ولعب المهاجم الدولي البرتغالي دوراً حاسماً في الفوز بتلك الألقاب، وتصدر قائمة أفضل هدافي دوري أبطال أوروبا في المواسم الأربعة الماضية، كما أنه يحمل كذلك لقب أفضل هدّاف تاريخي في البطولة القارية برصيد 95 هدفاً.

وتبرز بشكل خاص مباريات كريستيانو رونالدو الـ38 التي سجل فيها ثلاثة أهداف أو أكثر ، منها 31 مباراة في بطولة الدوري الإسباني ، محققا بذلك رقماً قياسياً في المسابقة.

ولا تقتصر إنجازات البرتغالي على ريال مدريد فحسب ، حيث قاد منتخب بلاده في الصيف الماضي للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية ، وإلى جانب ذلك يعد كريستيانو أفضل الهدافين في تاريخ منتخب البرتغال برصيد 66 هدفاً واللاعب الذي شارك بأكبر عدد من المباريات الدولية معه (135 مباراة) فضلا عن كونه أفضل الهدافين في المراحل النهائية لليورو (9 أهداف).

وبفضل تلك الإنجازات البارعة سواء مع ريال مدريد أو مع منتخب البرتغال ، توّج كريستيانو رونالدو بعدد كبير من الجوائز الفردية، يبرز من بينها جائزة الكرة الذهبية (ثلاث مرات)، وجائزة أفضل لاعب في أوروبا (مرتين) وجائزة الفيفا لأفضل لاعب كرة قدم في العالم (مرة) وجائزة الحذاء الذهبي (أربعاً) وجائزة البيتشيتشي لأفضل هدافي الدوري الإسباني (ثلاثاً).

نشر رد