مجلة بزنس كلاس
سيارات

قدمت شركة ميتسوبيشي سيارة كروس اوفر رياضية نموذجية تحت اسم “ميتسوبيشي جي تي بي اتش اي في”، وذلك لأول مرة أمام الجمهور في معرض باريس الدولي للسيارات 2016. وتتميز هذه السيارة انها تمثل الجيل المقبل من طرازات الدفع الرباعي لدى الشركة اليابانية وخاصة تلك التي تعمل على النظام الهجين.

وتقول المصادر ان هذه السيارة قد تمثل نوعا ما الجيل القادم من أوتلاندر أو حتى قد تستوحي من خلالها الجيل الجديد من باجيرو / مونتيرو، ولكن وكما تعودنا من ميتسوبيشي السيارات النموذجية الاختبارية تبقى كذلك وتبقى سيارات الانتاج بعيدة في تصميمها عن تلك النموذجية.

هيكل “ميتسوبيشي جي تي بي اتش اي في” يميل لكونه من فئة الكروس اوفر كوبيه حيث الجزء الأمامي من السيارة يتميز بملامح ميتسوبيشي الديناميكية بينما يأتي التصميم مائلا أكثر في الخلف. اما داخل المقصورة، تم استخدام مواد مقلمة ومغطاة بمواد ناعمة الملمس وخاصة عند لوحة القيادة كما ان العناصر الرئيسية الأخرى في المقصورة مصنوعة من مواد خفيفة الوزن أما الأبواب فتفتح عكسيا لتسهيل الدخول والخروج الى المقصورة.

“ميتسوبيشي جي تي بي اتش اي في” تعمل بنظام هجين يجمع بين بطارية ذات قدرة عالية قتدرة على تشغيل ثلاثة من المحركات الكهربائية بالاضافة الى محرك الاحتراق الداخلي الذي صمم خصيصا لمحركات ميتسوبيشي الهجينة المستقبلية.
واحد من المحركات الكهربائية موجود في الأمام وذلك لمساعدة محرك الاحتراق الداخلي الذي يأتي بسعة 2.5 ليتر في دفع العجلات الأمامية. اما المحركين الاثنين من المحركات الكهربائية المتبقية فتم وضعهما في المحور الخلفي وذلك لتشغيل الدفع في العجلات الخلفية. وبهذا يكون قد تم تشغيل نظام الدفع الرباعي الهجين.

تستطيع “ميتسوبيشي جي تي بي اتش اي في” السير على الطاقة الكهربائية وحدها مسافة 120 كلم علما ان قوة البطارية هي 25 كيلوواط ساعة، والأهم من ذلك، انه قد دمج جميع مصادر الطاقة مع نظام التحكم في ديناميكية السيارة، مما يساعد على تحسين الاستقرار من خلال توجيه عزم الدوران على المحاور حسب الحاجة.

نشر رد