مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

شركة الضيافة الرائدة عالميا تواصل نجاحاتها من خلال الاستثمار وتطوير الفنادق المميزة

الدوحة – بزنس كلاس 

تمكنت كتارا للضيافة، الشركة التي تملك وتدير وتطًّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، من تحقيق العديد من النجاحات في العام 2015، الأمر الذي يبرز إنجازاتها البارزة والمستمرة من أجل المساهمة في نهضة قطر ونموها، وتطوير قطاع الضيافة القطري ليواكب القطاع العالمي، وذلك من خلال الاستثمار وتطوير الفنادق المميزة في الوجهات العالمية الرئيسية.

وفي هذا السياق، قال سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة: “لقد شهد العام 2015 تحقيق العديد من الإنجازات المهمة، لا سيما في الجوانب المتعلقة بتطوير الفنادق وإعادة افتتاح فنادق تاريخية ذات خصائص إبداعية متميزة. إن أهدافنا تشتمل على التناغم القوي مع رؤية كتارا للضيافة والرامية إلى تحقيق النمو الاستراتيجي في قطر، إلى جانب التوسع في أسواق جديدة خارج حدودنا ونحن نستعد للدخول إلى العام 2016، ويمكن القول إننا نتمتع بوضع جيد من عام لآخر، وأصبحنا قادرين على تحقيق المزيد من النجاح في مساعينا لنكون الشركة الرائدة المعترف بها دوليًا في قطاع الضيافة الفاخرة على مستوى العالم أجمع”.

خلال هذا العام، شهدت كتارا للضيافة افتتاح فندق إكسلسيور جاليا التابع لعلامة “لوكشري كولكشن” ،إضافة إلى فندق رويال سافوي لوزان التابع لمجموعة فنادق مروب و الذي يعتبر واحدًا من الفنادق ذات التاريخ الأسطوري، وكان الفندقان قد خضعا في الآونة الأخيرة لعملية تجديد وإعادة تصميم كاملة، بهدف دعمهما في استعادة تراثهما الغني، إضافة إلى تعزيز مكانتيهما التاريخية قبل إعادة افتتاحهما. كما إستحوذت الشركة على فندق ويستن إكسلسيور روما من مجموعة ستاروود للفنادق والمنتجعات كثالث فندق في السوق الإيطالية، وبذلك زاد عدد فنادق كتارا للضيافة في جميع أنحاء العالم إلى 35 فندقًا.

من جانبه، قال السيد حمد عبد الله الملا، الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة: “إن افتتاح فندق إكسلسيور جاليا التابع لعلامة “لوكشري كولكشن” ،إضافة إلى فندق رويال سافوي لوزان التابع لمجموعة فنادق مروب وفندق ويستن إكسلسيور روما، شكلا عاملاً قويا بتسليط الضوء على رؤية كتارا للضيافة، وسعيها الدؤوب للمحافظة على تراث الفنادق البارزة في كافة أنحاء العالم، فضلا عن إلتزامنا في تحفيز النمو الإستراتيجي من خلال التوسع الدولي، وعمليات الإستثمار والتملك، في الوقت الذي نسير فيه قدمًا، ونعمل نحو ترجمة هدفنا المتمثل في الوصول بحجم محفظتنا إلى 60 فندقًا بحلول العام 2026″.

وعلى مستوى دولة قطر، فإن كل من منتجع شاطئ سيلين وفندق الريتز كارلتون، الدوحة، اللذان عرفا بمعايير خدمة عالية خلال السنوات الماضية، يخضعان العملية تجديد ضخمة، و ذلك للمحافظة على ما نقدمه من عروض ومنتجات فاخرة تسهم في وضع تعريفات جديدة في هذا القطاع. ويتضمن مشروع تطوير منتجع شاطئ سيلين، الذي تمتلكه كتارا للضيافة وتديره مجموعة فنادق مروب، أعمال التجديد والتوسعة للغرف والشاليهات التابعة للمنتجع، وإنشاء 20 فيلا جديدة، بالإضافة إلى تطوير مرافقه الترفيهية و المتوقع إتمامها بنهاية العام 2016. كما سيشمل فندق الريتزكارلتون، الدوحة والذي يعتبر معلما هاما ورمزًا مبهرًا في دولة قطر، تحوّل واسع النطاق من خلال تحديث غرف الضيوف كافة والمنتجع الصحّي وردهة نادي كبار الضيوف، فضلاً عن قاعة الإحتفالات والأماكن المخصّصة لعقد الإجتماعات كخطوة لإعادة تعريف فخامة مركز أعمال المدينة  ومن المتوقّع أن ينتهي مشروع التجديد بحلول منتصف عام 2017.

إن إطلاق مجموعة فنادق مروب، لتكون بمثابة الذراع التشغيلية المستقلة لكتارا للضيافة لكي تتولى إدارة وتشغيل مجموعة من الفنادق وعلامات التجارية العالمية الفخمة، يدل على بداية عهد جديد، ومواصلة المساعي الهادفة لتحقيق النمو في أسواق جديدة للشركة، والاستفادة من الخبرة الطويلة على مدى 45 عامًا في قطاع الضيافة الفاخرة. وبما أن تاريخ مجموعة فنادق مروب يتجذر بعمق في قلب التراث القطري والضيافة العربية، فإنها قادرة على تحقيق النمو السريع كشركة متخصصة في إدارة الفنادق، خاصة مع وجود ستة مشاريع قيد الإنجاز في دولة قطر. ومن بين هذه المشاريع منتجع شاطئ سيلين الذي يخضع لعملية اعادة تجديد في الوقت الحالي، وسيتم تغيير علامته التجارية إلى “منتجع سيلين، من منتجعات مُروب” في حين يتم تشغيل فندق سرايا كورنيش الذي افتتح مؤخرًا تحت مجموعة فنادق مروب.

وكانت كتارا للضيافة قد حصلت مؤخرًا على العديد من الجوائز المرموقة تقديرًا لمساهمتها المتواصلة في المشهد الضيافة الفاخرة على المستويين المحلي والعالمي. وتشمل كبرى الجوائز التي استحوذت عليها منحها لقب “شركة تطوير الضيافة الرائدة في الشرق الأوسط” للسنة الثانية على التوالي، وجائزة “أفضل مشروع للتنمية السياحية في الشرق الأوسط” تقديرًا لقيامها بتطوير أبراج كتارا المتوقع افتتاحها في العام 2018 في مدينة لوسيل، وذلك ضمن جوائز السفر العالمية في عام 2015 التي استضافتها مدينة دبي في شهر مايو الماضي.

كما حازت كتارا للضيافة على جائزة “سبع نجوم” العالمية وذلك تكريماً لإنجازاتها الإستثنائية التي حققتها في هذا القطاع في حفل جرى تنظيمه في جزيرة بالي. حيث يعكس هذا التكريم إلتزامنا المستمر بتحقيق المزيد من الإنجازات وتوسيع علاقاتنا الإقليمية والعالمية. وفي ختام العام الحالي، حصدت كتارا للضيافة ثلاث جوائز راقية في نسخة شهر ديسمبر من جوائز السفر العالمية الذي أقيم بمدينة الجديدة في المملكة المغربية، وذلك بعد أن وقع الاختيار عليها لمنحها لقب “الشركة الرائدة في عالم الضيافة” للسنة الثالثة على التوالي، وجائزة “أفضل جناح فندقي في العالم” لجناح كتارا الذي أعيد افتتاحه مؤخرًا في فندق “إكسلسيور غاليا” بمدينة ميلان، وجائزة  “الفندق العالمي الأبرز” لفندق “بينينسولا باريس”، وهو أحد الفنادق الرائدة التابعة لشركة كتارا في العاصمة الفرنسية.

إن المساهمات التي قدمتها كتارا للضيافة في مشهد الضيافة العالمي طوال العام 2015 أكدت استمرار محافظة الشركة على التزامها بالاستمرار في الاستثمار في الفنادق المتميزة في قطر، في الوقت الذي واصلت فيه الشركة مساعيها للاستحواذ على مجموعة من الفنادق الشهيرة في الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء العالم. ومن شأن الالتزام المستمر والسعي المتواصل لتحقيق التميز لترجمة استراتيجية النمو في الشركة، سوف يؤدي إلى المزيد من النجاحات التي يتوقع لشركة كتارا للضيافة أن تحققها في المستقبل.

نشر رد