مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

واصلت المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” مبادراتها الإنسانية لدعم وإغاثة الشعب السوري الشقيق، وذلك من خلال الحملة الإغاثية التي أطلقتها المؤسسة لمساعدة اللاجئين السوريين تحت عنوان ( # كتارا _نعين_ونعاون) بالتعاون مع الهلال الأحمر القطري.
وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” إن استمرار حملة ( # كتارا _نعين_ونعاون) يأتي انطلاقاً من الدور الإنساني والخيري الرائد للمؤسسة ووعيها بأهمية مسؤوليتها تجاه الحاجة الإنسانية الملحة والمأساة المتفاقمة التي يتعرض لها إخواننا السوريون، بالإضافة إلى تعزيز قيمة الرسالة التي أنشئ الحي الثقافي من أجلها وهي خدمة المجتمع ودعم القضايا الإنسانية عبر الثقافة والفنون، وتشجيع ودعم الحملات والفعاليات الهادفة إلى تقديم المساعدات للفقراء والمرضى والمحتاجين”.
وأَضاف ” أن المأساة الإنسانية المروعة لأهلنا والأحوال المعيشية الأليمة التي يعيشها أشقاؤنا اللاجئون السوريين عصية على الوصف، لضخامتها وجسامتها”، مشيرا إلى أن هناك أكثر من نصف الشعب السوري بين لاجئ ونازح ومشرد، ويحتاج إلى المساعدات.
وبدوره، قال السيد سلمان النعيمي نائب رئيس لجنة حملة (# كتارا _نعين _ونعاون) ، إن الحملة التي تهدف إلى جمع التبرعات العينية لا تزال مستمرة من خلال ارسال المزيد من القوافل لمساعدة النازحين السوريين داخل سوريا واللاجئين السوريين في دول الجوار .
وأشار إلى” التجاوب الكبير الذي شهدته الحملة من قبل المتبرعين الذين أعربوا عن تضامنهم ودعمهم للأخوة والأشقاء السوريين المنكوبين وأبدوا استعدادهم الكامل لتقديم كافة متطلباتهم الضرورية التي يحتاجونها في ظل الأوضاع المعيشية القاسية التي يعيشونها في مخيمات اللجوء ، وخاصة مع تعرض تلك المناطق لكوارث ومآسي إنسانية مروعة” .

نشر رد