مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

في معرض يقدم أعمال عدد من الفنانين اليونانيين ويتواصل إلى 31 مارس الجاري،

 السيّد: كتارا تفتح بابا آخر للتعرف على الاستشراق من جانب الأعمال الفنية من خلال هذا المعرض

السفيراليوناني: المعرض يعكس العلاقات التاريخية القوية بين اليونان والعالم العربي منذ العصور القديمة

الفنانون المشاركون:المعرض يضم أعمالا فنية من القرن العشرين و أخرى تمّ إبداعها في كتارا

الدوحة – بزنس كلاس

“الاستشراق و الفنّ اليوناني” هو عنوان المعرض الذي تقدمه المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا  بالتعاون مع سفارة جمهورية اليونان  بالدوحة وماريلينا كوتسوكو، و الذي افتتحه مساء الأحد الماضي في المبنى18 كل من السيد أحمد السيد نائب المدير العام لشؤون العمليات في كتارا و سعادة السيد إيوانيس ميتاكساس سفير اليونان بالدوحة بحضور سعادة السيد سلطان المريخي مساعد وزيرالخارجية للشؤون الخارجية وعدد من السفراء و ممثلي البعثات الدبلوماسية وعدد من الفنانين.

ويقدم المعرض، الذي سيستمر إلى 31 مارس الجاري، أعمال أربعة فنانين يونانيين هم الفنانة إيليني غيزي  التي قدمت قطعا جميلة من مجموعتها الفنية و الفنانة إيليني سيراكا  و التي  شاركت بمجموعة مجوهرات رائعة التصميم و الفنانة مارينا فيرنيكو التي قدمت لوحات فوتوغرافية عن قطر لتبرز إعجابها بأجواء الصحراء و حياة البادية القطرية. و الفنان كونستانتينوس دافاكيس و الذي تولى رسم لوحات على جدران المعرض .

بالاضافة إلى عرض عدد من اللوحات الزيتية لفنانين يونانيين قدامى مثل أليكساندر بريكاس(1926-1999)و يورغيوس بانوتسوبولوس(1933) و نيكولاوس ماغياسيس(1905-1976) وأندونيس ثيوذوريتيس (1915-2002)و آرتين أرتينيان(1917-1989)وديمتريس تينياكوس(1920-1989) ويانيس بوليوس(1922-2013).

وفي هذا السياق أشاد السيد أحمد السيد نائب المدير العام لشؤون العمليات في كتارا بالمعرض وما يعكسه من روابط تاريخية و ثقافية عريقة بين الشرق و الغرب ومدى التأثير الذي خلّفته الحضارة العربية الإسلامية في ثقافات الشعوب الأخرى و الذي انعكس جليًّا في فنونها و آدابها وحتى في معمارها و لباسها.

و قال إن كتارا تضيف من خلال هذا المعرض خطوة أخرى لمسيرتها الحافلة بفعاليات متنوعة تهدف من خلالها إلى إثراء المشهد الفني المحلي و توطيد الروابط الثقافية بين الشعوب وهو ما يعزز جسور التواصل و الحوار بينها. كما أن كتارا باحتضانها لهذا المعرض تفتح بابا آخر للتعرف على الاستشراق من جانب الاعمال الفنية و الذي حظي بالكثير من البحث و التمحيص لدى الباحثين حيث هناك من تخصص في دراسة الاستشراق في مجالات عدة..

وقال إن المعرض ثري حيث يقدم أعمال فنانيين يونانيين شباب كما يقدم أعمال فنانيين يونانيين قدامى وهو ما يؤكد استمرار التأثير المشرقي على الفن اليوناني الذي عرف منذ القدم بعراقته وتطوره.

أما سعادة السيد إيوانيس ميتاكساس سفير اليونان بالدوحة عن سعادته بهذا المعرض الذي يقدم صورة مشرقة عن الفن اليوناني قائلا: كتارا و السفارة اليونانية كلاهما إرتأيتا بأنه سيكون من المفيد جدا للجمهور القطري اكتشاف بعض الفنانيين اليونانيين الذين و على مرّ السنين تأثروا بالفن المشرقي و الذي هو أقرب فن لليونان.

هذا التفاعل ليس مجرد ظاهرة في الفنّ إنما يعكس العلاقات التاريخية القوية بين الشعب اليوناني والعالم العربي منذ العصور القديمة وحيث أن اليونان و عدد من الدول العربية بما فيها دولة قطر هم أعضاء في المنظمة الفرنكفونية فإنّ هذا المعرض يعكس أيضا دور الثقافة اليونانية و الفن اليوناني كجسر بين أوروبا و العالم العربي اللذان تأثرا كليهما بالثقافة اليونانية.

ومن جانبهم عبّر الفنانون المشاركون في المعرض عن سعادتهم بتقديم أعمالهم الفنية المتنوعة لأول مرة في دولة قطر في كتارا.كما أبدوا إعجابهم بالحي الثقافي لهندسته الراقية التي تعكس الثراء المعماري والمستوحى من الشرق الأوسط ومن حضارات العالم المتنوعة بالاضافة إلى ثراء ما يقدمه من معارض و فعاليات متنوعة.

وقال الفنانون إنّنا نفخر بما قدمناه في هذا المعرض والذي نبدأ فيه  بأعمال فنية من القرن العشرين ونختتمه بأعمال فنية تمّ إبداعها هنا في كتارا وذلك من خلال اللوحات التي قدمها الفنان كونستانتينوس دافاكيس.

وتجدر الإشارة إلى أنّ بلاد الإغريق (اليونان ) ارتبطت منذ أقدم العصور بعلاقات وثيقة مع سكان الشرق الأوسط  حيث جلبت المصالح التجارية للإغريق إلى المنطقة .كما ترافقت التغييرات التاريخية والإقتصادية التي شهدتها المنطقة مع قيام الإغريق بإنشاء مجتمعاتهم وتأسيس حياتهم في المناطق الحدودية. وقد نتج عن ذلك تلاقحا ثقافيا بين الحضارتين برز بالخصوص من خلال الآداب و العلوم و الفنون.

وما اتفق عليه المؤرخون أنّ الشرق الأوسط وشعوبه قد تركوا  أثرا عميقاً لدى الإغريق فأساطير وقصص الشرق مازالت تلهم الفنانين الإغريق إلى اليوم./.

نشر رد