مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

بمشاركة أكثر من 20 دولة عربية و أجنبية و بالتعاون مع مكتب اليونسكو في الدوحة،

الدكتور  السليطي:كتارا تُكمِّل عملَ اليونسكو بعملها على تحقيق التواصل بين ثقافات وحضارات الشعوب

الكعبي: المهرجان يعد حلقة من حلقات اهتمام دولة قطر بالتنوع الثقافي

باوليني: نتقدم بالشكر لكتارا لتنظيمها لهذا المهرجان العالمي

خليفة: تعاونا مع كتارا  في وضع الرؤية الأولية لهذا البرنامج

 الدوحة – بزنس كلاس

افتتحت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا صباح اليوم الأحد فعاليات مهرجان التنوع الثقافي الذي تقيمه بالتعاون مع مكتب اليونسكو في الدوحة. وقد شهد حفل الافتتاح حضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا و سعادة السيد ربيعة محمد الكعبي وكيل وزارة التعليم و التعليم العالي والسيدة آنا باوليني مدير مكتب اليونسكو للدول العربية في  دول الخليج و اليمن  و السيد علي عبد الله خليفة  نائب رئيس المنظمة الدولية للفنّ الشعبي بالإضافة إلى حضور عدد كبير من أصحاب السعادة من السفراء و رؤساء البعثات الدبلوماسية.

سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي

 

 

 

 

 

 

و في الكلمة التي ألقاها قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي  المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي إنّ كتارا تؤدي رسالةً مُشابهة إذ هي تُكمِّل عملَ اليونسكو من خلال التركيز على ثقافات وحضارات الشعوب، حتى أضحت منارةَ إبداعٍ ثقافي يصل سناها إلى الجميع، وتَهدي بنورها المتعطشين للثقافة الحقيقية التي نأمل أن تَبني السلام و أن تمد جسورَ التواصل و الحوار بين مختلف الشعوب و الثقافات.

و بيّن أنّ المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا دأبت  على الاهتمام بالتظاهرات الثقافية من خلال رعايةِ واستضافة مثل هذه المهرجانات الكبرى و البرامج العالمية ذاتِ الطابع الإنساني.  قائلا: واليوم تتولى كتارا وضع بصمتِها في إنجاز هذا البرنامج الأممي لليونسكو والساعي إلى جعل التنوع الثقافي طريقًا للسلام و التنمية المستدامة من خلال إقامتِه في قطر بمشاركةِ أكثر من 20 دولةً من مختلفِ أنحاء العالم . وقد تمّ ذلك بالتنسيق مع سفاراتِ هذه الدول عن طريق مكتب اليونسكو في الدوحة.

و أعرب مدير عام كتارا عن ثقته في أن يحقق المهرجان أهدافَه،إذ سيتيحُ الفرصةَ أمام جمهورالحي الثقافي المتنوع للاطلاعِ على ثقافاتٍ متعددةٍ والاقترابِ منها و فهمِها وذلك من خلال عروض فنية متنوعة و أنشطة ثقافية متعددة.

ومن جانبه، قال سعادة السيد ربيعة محمد الكعبي وكيل وزارة التعليم  و التعليم العالي إن مهرجان التنوع الثقافي يعد حلقة من حلقات اهتمام دولة قطر بالتنوع الثقافي بما يسهم في التقارب بين الشعوب وتحقيق التنمية المستدامة و هذا ليس وليد اللحظة و إنما هو عمل وجهد متواصل في دعم حوار الثقافات و الأديان و الحضارات. و بيّن أن هذا المهرجان سيقدم عروضا فنية و تراثية متنوعة.

و أعربت السيدة آنا باوليني مدير مكتب اليونسكو للدول العربية في  دول الخليج و اليمن  عن سعادتها بإقامة هذا المهرجان في كتارا متقدمة بالشكر للمؤسسة العامة للحي الثقافي لرعايتها و تنظيمها لهذا المهرجان. مؤكدة أنّ مثل هذه المناسبات الثقافية هي التي تسهم في التقاء الشعوب وزيادة التعارف في ما بينها و تقريب المسافات و هي أحد الأهداف التي تعمل على تحقيقها اليونسكو.

وقالت إنّ المهرجان سيحظى  بمشاركة اكثر من 20 دولة منها:الأرجنتين، كينيا، تركيا، إسبانيا، تونس، الأردن، مصر، البحرين، كوبا، صربيا، الأرجنتين، سنغافورة.

و من جانبه ألقى السيد علي عبد الله خليفة نائب رئيس المنظمة الدولية للفنّ الشعبي-المكتب الاقليمي في البحرين،  كلمة هنّأ فيها كتارا بهذا الانجاز الثقافي الهام . وقال ان المنظمة من خلال مختلف فروعها و أجهزتها و مكاتبها الاقليمية قد تعاونت مع كتارا  في وضع الرؤية الأولية لهذا البرنامج.

و أضاف ان ابرز ما يمثله مهرجان التنوع الثقافي هو تواصله على مدى شهور ليكون جسرا للتفاهم و التفاعل مع مختلف شعوب العالم و مزج معطيات ثقافة قطر الوطنية  بما لدى الشعوب المختلفة من معطيات قائلا و ليس أثمن من أن تكون الفنون الشعبية أداة  لهذا التواصل.

و استمتع الحضور بعروض تراثية شيقة مستوحاة من المورورث الشعبي القطري قدمتها فرقة لجبيلات القطرية.

وتجدر الإشارة إلى أن زوار الحي الثقافي سيكونون على موعد مع عروض فنية تقدمها فرقة من الفلبين يومي الاثنين و الثلاثاء (11 و 12 يناير) و الفرقة الهندية العالمية يومي18و19 يناير . كما ستقدم فرقة نيروبي العالمية للرقصات الشعبية عروضا يومي 1و2 فبراير القادم.و ستكون العروض في الواجهة البحرية مقابل المسرح المكشوف،بوابة21.

نشر رد