مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

انطلقت بالمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” مجموعة من المعارض المتميزة عن القرآن الكريم وخلق الإنسان في المباني 19 و18و22 و13و03. وأكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، في كلمة له بهذه المناسبة، أنّ فعاليات مهرجان كتارا الرمضاني لهذا العام والتي تصل إلى 75 فعالية ونشاطا متنوعا،لا تخلو من فائدة ومتعة وتسلية، كما أنها ثرية بالرسائل الدينية والروحية التي تدعو للتفكر في خَلق الله للإنسان وتوظف عمق الموروث العلمي والثقافي للحضارة العربية الإسلامية.
وأشار إلى أن المعارض المقدمة في المهرجان تعرض بطريقة مميزة وتفاعلية، موضحا أن هذه المعارض مفيدة وممتعة ومسلية حاولنا من خلالها تقريب المعلومة الطبية والعلمية للزوار ومتأكدون أن جمهورنا سيستمتع بها وبالخصوص الأطفال الذين سيجدون فيها شرحا علميا مبسطا واستكمالا لما تناولوه في مناهجهم الدراسية. وأوضح أنّ هذا المهرجان يعتبر استكمالا للمهرجانات الماضية التي كانت قد تناولت العام الماضي على سبيل المثال الإعجاز و الإنجاز، وذلك لتقريب ما تزخر به ثقافتنا العربية والإسلامية من مخزون علمي وثقافي ثري لزوارنا من مختلف الجنسيات وحثّهم على الاطلاع عليه. وأضاف أنه تم هذا العام الحرص على تقديم المعلومة الطبية عن طريق المحاضرات والندوات والملتقيات الطبية بوجود أطباء واستشاريين متخصصين في العديد من الاختصاصات الطبية، حتى نتيح لجمهورنا الكريم التخاطب المباشر بينه وبين الطبيب المختص في فقرة “سَل طبيبك”، بالإضافة إلى حرصنا على تقديم المعلومة الطبية بطريقة سلسلة وسهلة ومبسطة ومفهومة للأطفال وربات المنزل، وذلك لتسهيل عملية التخاطب الفكري والعلمي بينهم، والاستفادة منها. وتقدم الدكتور السليطي بالشكر لكل الجهات المشاركة في المهرجان الرمضاني وهي المركز الثقافي للطفولة، جمعية قطر الخيرية، مؤسسة ثاني بن عبدالله آل ثاني “راف”، وعيد الخيرية وقطر لتقنيات الطاقة الشمسية، مركز تداوي الطبي، مركز بوسطن للعناية الطبية، مركز نسيم الربيع ومركز بايوديرما. ووصلت عدد المعارض التي تم افتتاحها أمس الثلاثاء إلى 14 معرضا تناولت جميعها أجزاء جسم الإنسان ومكوناته مثل القلب والعظام والقفص الصدري والعين والدم والشرايين والأسنان والبصمة، بالإضافة إلى معرض أسماء الله الحسنى والذي تم تنظيمه بالتعاون مع مركز عيد النسائي التابع لمؤسسة عيد الخيرية.

واعتمدت مختلف هذه المعارض على جداريات من الحجم الكبير، حيث تم عرض صور مكبرة عن أعضاء جسم الإنسان وبألوان أقرب إلى الواقعية فكأننا بالزائر يتجول داخل جسم الإنسان، وهو ما جعلها تمثل فرصة للتعرف على هذه الأعضاء وطرق عملها والتدبر في خَلق الإنسان وعظمة الله سبحانه وتعالى. كما سجلت مختلف قاعات المعارض حضور أطباء واستشاريين من مراكز صحية متنوعة لإجراء الفحوصات وتقريب المعلومة للزوار بالإجابة عن استفساراتهم وتوفير النصائح اللازمة. وأبدى زوار كتارا تفاعلهم مع مختلف المعارض وما صاحبها من أنشطة وورش موجهة للأطفال، معربين عن إعجابهم بكافة المعارض والأنشطة.
كما استمتع الزوار برفقة أبنائهم بنسخ بصمات أياديهم على جداريات خصصت لذلك في المبنى 13، بالإضافة إلى ما تلقوه من معلومات ونصائح صحية وغذائية قيمة تمّ تقديمها لهم من قبل استشاريين واختصاصي تغذية. واستمتع زوار معارض كتارا باستخدام ميزة البحث عن المعلومة في قاعات المعارض للمهرجان، من خلال خاصية 3D عن طريق برنامج (AUGMENT) والذي يتم تحميله على أجهزة الآبل والأندرويد، حيث يتم تسليط كاميرا الجوال على الصورة لتظهر بأبعاد ثلاثية يمكن للزائر أن يراها من مختلف الجوانب ويتعرف على التفاصيل الدقيقة لمختلف أعضاء جسم الإنسان.
كما وفرت كتارا سينما سباعية الأبعاد، على الواجهة البحرية أمام مبنى 3، تعرض فيها فيلما عن دورة عمل القلب والدورة الدموية بطريقة تجذب الجمهور، حيث احتوت على كراسي متحركة ومؤثرات صوتية وضوئية تزيد من تشويق المشاهد، هذا وضم المبنى 3 من الحي الثقافي منطقة للأطفال احتوت على ركن للألعاب و التسلية وركنا للكتب والتلوين والرسم.
جدير بالذكر أن معارض “كتارا” تفتح أبوابها للزوار يوميا من الساعة 9 صباحا وحتى 1 ظهرا، أما في الفترة المسائية فمن السابعة وحتى منتصف الليل. وسيكون جمهور كتارا على موعد مع عدد من الأطباء بشكل يومي للاستماع لمحاضرات توعوية صحية في مبنى 13، وسيلقي الدكتور فرهاد الأتاسي (استشاري أمراض جراحة اللثة وزراعة الأسنان، من مركز بوسطن ميديكال كير) محاضرة عن رائحة الفم: أسبابها وعلاجها ومدى تأثير أمراض اللثة على صحة الجسم مساء الخميس، بالإضافة إلى محاضرات أخرى تتناول عددا من المواضيع الصحية مثل سلامة الجهاز الهضمي و الكبد وأسباب التصبغات الجلدية والترهل وصحة العيون وغيرها.

الدوحة /قنا/

نشر رد