مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

التسجيل يستمر حتى 2 مايو القادم في موقعها الالكتروني  

 

 اختبار اللياقة البدنية والسباحة واجتماع أولياء الأمور يومي 3 و4 مايو القادم

(الدشّة) و(القفّال) على كورنيش (كتارا) بمشاركة أهالي المتسابقين   

 الهتمي : المسابقة تهدف إلى إحياء موروث الأجداد وتأصيله في نفوس الناشئة

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت إدارة الشواطىء بالمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) أن التسجيل في النسخة الثالثة لمسابقة (المِينّى) للغوص على اللؤلؤ والخاصة بالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (10 – 14) سنة، سيستمر حتى الثاني من مايو القادم من خلال موقع (كتارا) الالكتروني

وقال السيد أحمد الهتمي رئيس اللجنة التنظيمية لمسابقة (المِينّى) أن المسابقة مفتوحة لمشاركة الناشئة ضمن السن القانوني التي حددته اللجنة، شرط اجتياز المشاركين الفحص الطبي، والتأكد من اجادتهم للسباحة والغوص، مشيراً إلى أن إدارة الشواطىء بـ(كتارا) وضعت ثلاثة طلبات على موقع (كتارا) على الأنترنت لتعبئتها من قبل المشاركين ، وتشمل طلب التسجيل وشهادة الفحص الطبي وموافقة ولي الأمر .

وأضاف الهتمي أن اجراء الكشوفات الطبية وفحص قوة جهاز التنفس يتم في المستشفيات أو المراكز الصحية، أما فحص اللياقة والسباحة فسيكون على شاطىء (كتارا) يوم الثلاثاء القادم بين الساعة (4-6) مساء، مشيرا الى أن إدارة الشواطىء ستستضيف في اليوم التالي الرابع من مايو القادم اجتماع أولياء الأمور وذلك في القاعة (15) بالحي الثقافي (كتارا)،

وأضاف الهتمي أن فعاليات مسابقة (المِينّى) ستبدأ في الساعة الرابعة عصراً من الخميس الواقع في الخامس من مايو القادم (يوم الدشة)، حيث ستتجمع المحامل المشاركة وعلى متنها البحارة الصغار طيلة أيام المسابقة في بري المفرص (العسيري) مدخل الدوحة، وتستمر حتى السابع من مايو القادم، وهو اليوم الذي سيشهد عودة البحارة الصغار من المسابقة، حيث يقام حفل (القفَّال) في الساعة الرابعة عصراً على شاطىء (كتارا) يشارك فيه أهالي المشاركين في تقليد تراثي جميل مستمد من موروثنا الشعبي يعيد العلاقة الحميمية لأهل قطر ببيئتهم البحرية .

وأضاف الهتمي أن الأطفال المتسابقين سيتوزعون على فرق تضم كل واحد منها 12 مشاركاَ حيث سيرافق كل فريق نوخذة ومجدمي ورضيف، موضحاً أن (المِينّى) هي مسابقة بحرية تهدف الى إحياء تراث الأجداد البحري وتأصيله في نفوس الأجيال،  وتسعى إلى تعزيز مفرداته المستمدة من موروثنا الشعبي البحري لدى الناشئة، وذلك ضمن فعاليات تحاكي حياة الأباء والأجداد الحافلة بالبطولات والأمجاد والملاحم .

نشر رد