مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

الجمهور عبّر عن سعادته بمستوى العروض المقدمة

آل شريم :- الاقبال الغفير على مهرجان العيد ثقة تتجدد في ما نقدمه

كتارا تعيش على وقع النشاط الثقافي و السياحي الدائم طيلة العام

الدوحة – بزنس كلاس

اختتمت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا يوم أمس الخميس فعالياتها الخاصة بمهرجان عيد الأضحى المبارك 2016 حيث قدمت خلاله برامج حافلة بالأنشطة جذبت إليها جمهورا غفيراً من مختلف الشرائح العمرية و الجنسيات قصدوها لقضاء أوقات استثنائية من الفرح و السرور حيثما يتمازج سحر المكان مع عبق الحكاية من خلال مسرحية السندباد البحري الذي قدمته بواقع ثلاثة عروض متتالية يوميا على الواجهة البحرية في الحي الثقافي كتارا إضافة إلى توزيع للعيدية و عروض الألعاب النارية.

و في هذا السياق، عبّرت الاستاذة ملكة محمد آل شريم عن سعادتها بالإقبال الغفير الذي حظي به المهرجان من قبل زوار كتارا قائلة: هذه ثقة تتجدد وما هذا الاقبال الكبير إلا دليل على نجاح مسارنا في جذب الجمهور،إذ ليس من السهل إرضاء الزوار بهذه الأعداد الكبيرة ومن مختلف الفئات العمرية والجنسيات.

وأضافت: لقد بقينا طيلة أربعة أيام العيد على قرب من الزوار نستمع إلى آرائهم وملاحظاتهم التي سررنا به حيث دعا أغلبهم إلى تمديد فترة مهرجان العيد لما وجد فيه من فعاليات شيقة وممتعة ومسلية.

وقالت: إن ما تقدمه كتارا سواء في كامل برمجتها السنوية أو من خلال مهرجان العيد لا يعتمد على مجرد توفر الجانب الفرجوي أو الاستعراضي الفني فحسب و إنما أيضا له أبعاد ثقافية مفيدة وثرية ومؤثرة. وهو ما يتنزل ضمن رؤيتنا للعمل الثقافي بمختلف أصنافه و تفاعلاته.

و أكدت أنّ مهرجان العيد كان فرصة للأطفال ليعيشوا تجربة مميزة يواكبون فيها حكاية السندباد البحري  بطريقة جديدة كما كان فرصة أيضا لزوارنا من الأجانب للاطلاع على جزء من الموروث المحكي العربي من خلال هذه الحكايات و القصص و التي أثرت ليس فقط مخيلة الطفل العربي بل أيضا الطفل الغربي  لتتحول إلى إرث إنساني متميز و جذاب يحتوي على مخزون تاريخي يرتبط بخصوصية المجتمعات العربية وميزتها الحضارية و الثقافية.

وأشارت آل شريم إلى أنّ أنشطة الحي الثقافي كتارا و فعالياته لا تقتصر على مهرجان عيد الأضحى المبارك فحسب بل إنها تقدم بالتوازي كل ما من شأنه أن يضمن الترفيه و السياحة و نذكر على سبيل المثال مهرجان الرياضة للجميع الصيفي على شاطئ كتارا كل نهاية أسبوع طيلة شهر سبتمبر و أنشطة القرية المائية إلى جانب ما يقدمه مختلف المراكز و المرافق التي تنشط هي الاخرى وتوفر فعاليات متنوعة ناهيك عن مطاعم “كتارا” المتميزة التي تستقطب إليها شريحة واسعة من الزوار. مؤكدة أنّ الحي الثقافي كتارا بمختلف مرافقه ومراكزه ومكوناته يعيش على إيقاع العمل الثقافي و السياحي طيلة أيام العام وأنه ما إنّ نسدل الستار على فعالية حتى ننطلق في أخرى.

تجربة ممتعة

وعبر جمهور “كتارا” عن سعادته بحضور فعاليات عيد الأضحى في قطر، مؤكدين عزمهم تكرار التجربة في الأعياد المقبلة

وقال أحد زوار “كتارا” وهو حمد سرَيِع أنه لم يفوّت أياً من الفعاليات التي رافقت الاحتفال بعيد الأضحى في الحي الثقافي “كتارا” وأنه استمتع بوقته كثيراً خلال عروض السندباد البحري طوال أربعة أيام العيد، كما أنه لم يفارق عائلته للحظة أثناء العروض لأن الجميع كانوا منجذبين الى القصص المروية أثناء العرض، وقال إن الألعاب النارية أكثر ما أعجبه في العروض في هذا العيد .

كما قال صديقه خالد العيادي أنه قضى أجمل الأوقات في فترة الأعياد بكتارا وأن الألعاب النارية طوال الأيام تفوق تلك التي رآها في افتتاح الملاعب والمنشآت ، وتابع بأن شاطئ كتارا استقبله مع أصدقائه منذ التاسعة والنصف صباحاً طوال أيام العيد وأنه قضى أجمل الأوقات بصحبة العائلة والأصدقاء .

من ناحيته قال الزائر بندر العتيبي أنه وفي ثالث زيارة له بمناسبة الأعياد إلى الحي الثقافي “كتارا” تطور الفعاليات التي أدخلت البهجة والسرور على نفوس جميع الزوار بمن فيهم هو وعائلته، وأن إقامة العروض البحرية كعرض السندباد البحري وعروض الألعاب النارية بجانب الشاطئ جذبت كل الزوار الى حضور الفعالية كاملةً، وأن قطر أصبحت وجهة سياحية مفضلة لدى الكثير من أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

من ناحيته قال الزائر مقبل الجديع أنه ارتاح كثيراً للتنظيم في كتارا طوال حضور الفعاليات , وأنه تمكن من الحضور برفقة العائلة كل الفعاليات دون أي مشاكل تذكر مع متعة العروض والتقاط الصور التذكارية على المسرح مبدياً اعجابه بنظام الانارة طوال فترة اقامة العروض ./.

نشر رد