مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

أعده المهندس القطري عيسى سعد ربيعة الكواري و يهم حياة الفرد و المجتمع

الدكتور السليطي: لهذا الإصدار قيمة توثيقية هامة وكتارا حريصة على دعم الباحثين القطريين  

المهندس الكواري: معرفة علم الأبراج السماوية يمكن أن يساعد الإنسان في الكثير من نشاطاته الحياتية

 

الدوحة – بزنس كلاس

دشنت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا  اليوم الثلاثاء، وبحضور عدد من المهتمين والمتخصصين، تقويم التاريخ الشمسي للأبراج الشمسية في دولة قطر والذي أشرف المهندس عيسى سعد ربيعة الكواري على إعداده وتصميمه، وهو صاحب الملكية الفكرية لهذا التقويم الذي يعد إضافة ثقافية وحضارية تتيح دراسة التاريخ وفق منهج علمي صحيح، مبني على تفسير الظواهر الفلكية.

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: مما لا شك فيه أن أهمية وجود التقويم الشمسي تأتي من حاجة الإنسان لتحديد المواعيد ومعرفة الأيام وإدارة وتنظيم الشؤون الخاصة والعامة، وإثبات الأعياد والمناسبات، وهي حاجة أساسية ملحة لا يمكن لأي إنسان أو مؤسسة أو شركة أن تستغني عنها ، من هنا بادرت المؤسسة العامة للحي الثقافي لإصدار هذا التقويم الرائد الذي يوفر معلومات مهمة ومفيدة عن الأبراج الشمسية وأنواعها وتأثيرها على البيئة المحلية والتراث والهوية، بالإضافة إلى احتوائه على جدول فصول السنة البرجية بناء على المدارات الشمسية في دولة قطر ، موضحا فلسفة تأثير الأبراج والنجوم على  حياة الإنسان.مؤكدا أنّ إصدار (كتارا)  لهذا التقويم الذي يتميز بقيمته التوثيقية الهامة،  يعكس اهتمامها بالباحثين القطريين المبدعين الذي يعملون على تدوين أعمالهم ومنجزاتهم في مختلف العلوم والمعارف، وهي أعمال فكرية وثقافية هامة تعمل على إثراء المكتبة العربية ونتاجها  الحضاري.

ومن جانبه، أكّد المهندس عيسى سعد ربيعة الكواري أهمية الأبراج في حياة الإنسان مستطلعا تأثيرها في مختلف مجالات الحياة وذلك من خلال دوران الأرض حول نفسها و حول الشمس.كما تطرق إلى محور الفصول الاربعة  مبينا فوائد هذا التقويم بالنسبة إلى  الإنسان و شعوره و حياته عموما .وقال إنّ هذا المشروع ذو صبغة ثقافية و سياحية في الوقت نفسه.

و أشار إلى أنّ تأثير النجوم  على الإنسان و الأرض يختلف من فصل إلى آخر ،فلكل فصل  نجومه و أبراجه. كما بيّن أنّ السنة تضم 23 نجمًا وكل نجم له مميزاته و تأثيره وهو ما يؤكد علاقة الأبراج السماوية بالصحة و الرياضة و العمل.

و في هذا الإطار، استعرض المهندس عيسى سعد ربيعة الكواري أنواع الأبراج وهي الأبراج النارية و الأبراج التراثية و الابراج الهوائية و الابراج المائية ،قائلا إن هذه الأبراج يمكن أن تفسر طبع الانسان و فهمه و تساعد على إيجاد الحلول لما يعانيه من مشاكل. و أكدّ المهندس عيسى سعد ربيعة الكواري أن علم الأبراج السماوية مثبت دينيا و علميا و لا علاقة له بالشعوذة و أنّ الأجداد كانوا يلجؤون إليه في أعمالهم و نشاطاتهم سواء المتعلقة بالصيد على سبيل المثال أو الزراعة أو غيرها .

و تجدر الإشارة إلى أنّ التقويم يشتمل على معلومات باللغتين العربية و الانجليزية./.

نشر رد