مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

جذب مدفع الإفطار في كتارا عدداً كبيراً من زوار الحي الثقافي وضيوفه، وخاصة الأطفال والصغار الذين حرص أولياء أمورهم على اصطحابهم ليشهدوا هذه العادة الرمضانية الجميلة بعد أن قامت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بإدراجها لأول مرة ضمن فعاليات مهرجانها الرمضاني لهذا العام الذي يقام تحت شعار «القرآن وخلق الإنسان».
وكعادتها كل عام في شهر رمضان المبارك، اختارت كتارا، أن تستقبل زوارها بحلة مميزة تليق بالأجواء الرمضانية ، تزينت تلال وأروقة وأشجار الحي الثقافي بأنوار زادته تألقًا وجمالاً ، حيث تناثرت النجوم والأهِلّة المضاءة على تلال كتارا ، وعُلِقت الأنوار على جنبات المداخل بشكل انسيابي بديع ، كما تنوعت أشكال الزينة المضاءة، فكان منها ماهو على شكل مآذن وتهاني برمضان كريم مبارك، ومنها ماهو على شكل فوانيس زاهية الألوان.
وتُعد الزينة التي تتحلى بها كتارا كل رمضان من بين أبرز ما يشد انتباه الزوار. ويشهد جامع كتارا إقبالاً كثيفًا من المصلين الذين يحرصون على التواجد في وقت مبكر لأداء صلاة العشاء والتراويح، التي يحيها كل ليلة بصوته العذب وتلاوته العطرة ، إمام جامع كتارا الشيخ محمد مكي فيعيش المصلون أجواء روحانية مليئة بالخشوع والإيمان، ومفعمة بروح المحبة وقيم الخير والعطاء.
ولم تغفل كتارا عن حضور التراث بمختلف أشكاله ، فكان سوق كتارا الرمضاني متواجدًا بأجنحته المتنوعة، ويعد هذا السوق من أبرز فعاليات المهرجان الرمضاني، حيث يضم محلاتٍ مختلفة
منها أجنحة الملبوسات التي احتوت على الملابس التراثية القطرية والخليجية، وجناح للتحف والهدايا، والمصنوعات اليدوية و الفنون الإسلامية والتحف الأثرية، ومكتبة الكتب العربية والأجنبية. إضافةإلى الأجنحة الأخرى التي احتوت على عدد من أجنحة المأكولات والمقهى.

نشر رد