مجلة بزنس كلاس
أخبار

ضمن فعاليات عيد الأضحى المبارك شهد الحي الثقافي ” كتارا ” مدى أقبال الجمهور والسياح الي ” قرية كتارا المائية ” الذي أوجد صدى كبير وبصمة لدى الزوار وخاصة الخليجين الذين توافدوا للقرية التي اتسعت لتشمل الأطفال والعائلات والشباب وذلك من خلال الألعاب الترفيهية المقامة على أرضها وخصوصاً المائية والتي ساعدت على لم شمل العائلات فى مكان واحد .

” تحقيقات الشرق ” قامت بجولة فى المكان لرصد آراء الناس حول الأستمتاع في أجازة العيد لدى احدى فعاليات الحي الثقافي ” كتارا” .

نجاح القرية المائية:

وليد شعيل من ضمن الأشخاص الذين قرروا الذهاب لكتارا ثالث أيام العيد لقضاء يوم ممتع مع أسرته على البحر وخصوصاً بعد افتتاح القرية المائية التي جمعت افراد العائلة فى مكان واحد ، يقول شعيل ” أحرص دائماً على الذهاب للأماكن التي من الممكن أن يستمتع بها كل أفراد العائلة بآن واحد ، وخصوصاً أن الألعاب المتواجدة أتاحت الفرصة للصغار للعب طوال اليوم ، والقوارب المائية أتاحت الفرصة للكبار للإستمتاع أيضاً ، وأتمنى توسعة المكان بعد ذلك وتطويره ” .

وقال أيمن السعيد احد الزوار المكان أتاح للجميع فرصة قضاء وقت ممتع وخصوصاً أنه تم تخصيصه للعائلات فقط ، واتساع المكان هو ما خلق نجاحاً كبيراً للقرية المائية بالرغم من أن مدتها لن تكون كبيرة وخصوصاً أنها سوف تغلق بعد شهرين .

الخدمات الترفيهية :

من جانبه قال محمد عيسى بأن القرية من أجمل ما تكون وفاقت توقعاتي ، حيث لاحظت استمتاع أطفالي كثيراً بالآلعاب الترفيهية الموجودة في كل مكان ، وأكثر ما يميز المكان أيضاً الخدمات الترفيهية المتواجدة سواء كانت حمامات أو أماكن لتبديل الملابس أو الكافيتريات ” .

وقال مجدي التوارجي ، والذى جاء إلى الدوحة من المملكة العربية السعودية لتكون أولى وجهاته السياحية القرية المائية المتواجدة بمقر كتارا ، حيث أكد أن قطر دائماً تسعى لزيادة الأماكن الترفيهية كل عام وهذا ما لاحظته وخصوصاً بأيام عيد الأضحى المبارك .

اسعار التذاكر :

” نواف الشعيل ” أحد الشباب الذين قصدوا شاطئ كتارا للراحة والاستجمام بالرغم من شدة الحرارة ، ولكن بالرغم من ذلك اصطحب اسرته وقرر أن يقضي يوماً كاملاً على البحر ، حيث يقول ” هذه المرة الرابعة لي على شاطيء كتارا ولا أمل أبداً من هذا المكان وذلك لأن كل عام يتم تطوير جزء معين من الشاطيء وهذا العام تم اضافة قرية الألعاب المائية التي تتناسب مع الصغار والكبار .

وقال علي عزيز بأن المكان مناسب أيضاً للشباب وليس فقط للأطفال والعائلات وخاصة بأن البحر متاحاً للجميع ، كما أن الجو العائلي بالمكان يشعرنا بالراحة ولكنني كنت أتمنى لو تم تزويد المكان بألعاب للكبار مثل أكوا بارك وبذلك سيكون المكان مكتمل وممتع للجميع . محمد أسامة من ضمن الشباب الذين لفت انتباههم المكان بالرغم من أنهم يعدون من ضمن فئة العزاب ولكن تجمع الجالية المصرية بمكان واحد خلق نوعاً من البهجة لدى الشباب الذين يقضون أغلب وقتهم بالخارج وفى العمل .

وذكر حمزة شجيدي والذي يعمل بالقرية الترفيهية أن الأيام الماضية شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين والسياح الخليجين وذلك بسبب افتتاح القرية الترفيهية ، كما أن هناك ألعاب تناسب الفئات العمرية الصغيرة وألعاب تناسب الفئات العمرية التي تزيد أعمارهم عن أربعة عشر عاماً ، كما أكد شجيدي أنه تم توفير الخدمات الترفيهية التي تسعى لراحة المواطنين .

وذكر نصر حجاج بأن هذه المرة الأولى التى يزور فيها القرية المائية وسعد كثيراً بوجود الألعاب والقوارب المائية التي تسمح للأطفال والكبار بالتزحلق معاً ، ولكن المشكلة الوحيدة في المكان انه ينقصه خدمة الانترنت وخصوصاً أن الدولة مشهورة بوجود خدمة الواي فاي في أغلب المتنزهات والحدائق ، ولهذا السبب أتمنى تطوير القرية العام القادم .

السيدات والأطفال :

مروة السعيد ورضوى أحمد من ضمن السيدات اللواتي قررن المجيء للقرية بسبب رغبة أطفالها في الذهاب للأماكن الترفيهية المائية ، وبما أنه تم افتتاح هذا المكان في الأونة الأخيرة فلقد قررت استكشافه ، حيث تقول ” التجربةكانت ممتعة جدا سواء للاطفال والشباب والعائلات” .

ومن جانب أخر ذكر محمد عراقي احد زوار القرية المائية أن فكرة الرحلات التي تقيمها الرابطة ليست الأولى من نوعها ، ولكن دائماً ما تحرص الرابطة على الإشتراك في الرحلات الترفيهية وتخفيض أسعارها لتنال رضاء الجميع . ويستطرد عراقي قائلاً ” بالنسبة للقرية المائية سمعت عن افتتاحها وأنا بخارج الدوحة فتواصلت مع الجهات المسؤولة بكتارا والقائمين على القرية ليتم تخصيص يوم كامل للرابطة وكان من الصعب جداً أن يتم تخصيص هذا اليوم في العيد ولكننا حاولنا وبذلنا كل جهدنا وتم بالفعل حجز هذا اليوم ، حيث تم تخفيض تذكرة الدخول من ١٠٠ ريال إلى ٧٠ ريال ” مشيرا الى أن أجمل مافي القرية الترفيهية الألعاب التي تم تزويدها بها والمخصصة للأطفال كما أن الألعاب المائية تناسب الكبار نوعاً ما ، ولإرضائهم قمنا بعمل جدول ترفيهي لهم ليلاً بحيث يتم عرض فقرات ترفيهية ، وقد وصل عدد المشتركين معنا بالرحلة ١٠٠٠ مشترك وهذا يعد نجاحاً لنا وللقرية ” .

نشر رد