مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

صدر حديثاً كتاب “أحبوا بني تميم” للكاتب القطري الدكتور هاشم السيد، ويدخل الكتاب ضمن تصنيف كتب “القبائل”، لذا يحظى باهتمام القراء والمهتمين بتاريخ قبيلة بني تميم من أبناء تميم وغيرهم من المتابعين للساحة الثقافية، لدقة مؤلفه في سرد وتحليل المعلومات التي تنطلق من أهمية هذه القبيلة، وما تمثله من قاعدة للتاريخ العربي، من حيث إنها الأكثر انتشاراً والأوسع امتداداً على المستويين الجغرافي والزمني. علاوة على مكانتها ودورها الاجتماعي في الجاهلية والإسلام وصلة القرابة والنسب التي تجمعها برسول الله – صلى الله عليه وسلم-. وهو ما يؤكده المؤلف في مقدمة الكتاب عندما يقول: “أرجو أن تكون لي إضافة حقيقية في تسليط الضوء على أمجاد وتاريخ هذه القبيلة، التي كتب عنها المؤلفون الكثير، وهي جديرة بذلك، لما فيها من مآثر تؤكد على أن كيان بني تميم سيبقى معروفًا ومشهودًا له ومحفوظًا عبر التاريخ والأزمنة”.

يتصف الكتاب بشموليته وتنوع مادته التاريخية، والاتزان والوضوح والدقة في إيراد المعلومة. كذلك تم إعداده بأحسن صورة، من حيث الأسلوب الشيق والبسيط في توزيع مادته، وتقسيم الفصول التي تساعد القارئ على تتبع المعلومة والوصول إليها بسهولة متناهية. وتوج ذلك كله بإخراج الكتاب إخراجاً فنياً راقياً يتفق مع مادته. ويقع الكتاب في (156 – صفحة) من المقاس المتوسط (16.5 × 24سم).

Hesham

يحتوي الكتاب على خمسة فصول، ففي الفصل الأول يلقي الضوء على نسب قبيلة بني تميم، وبطونهم، ومكانتهم، وبطولاتهم في الجاهلية وأشهر الأبطال الذين برزوا منهم ثم يختم بأيامهم في الإسلام.

* الجود والشجاعة

وفي الفصل الثاني يتناول كيفية دخولهم الإسلام، وقصة وفودهم إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-، والآيات التي نزلت في حقهم مع ذكر المهاجرين والصحابة والصحابيات، ورجال الحديث ورواته من بني تميم، ثم تقديم بعض الأبطال الذين كان لهم دور مشهود في نصرة الإسلام.

أما الفصل الثالث فقد تم تخصيصه لعلاقة بني تميم ببني هاشم، وقد تطرق إلى صلة القرابة والنسب التي تجمع القبيلتين، مع ذكر نماذج من المصاهرة بينهما، ثم أقوال الرسول -صلى الله عليه وسلم- في بني تميم، والتي تثبت مدى حبه لهم ومكانتهم عنده، وكيف سار على نهجه الصحابة والتابعون في بيان مناقب هذه القبيلة من خلال بعض الأقوال أيضا.

ثم خصص الفصل الرابع لأعلام بني تميم وأشهر الشخصيات فيهم، مع بيان وجه البطولة، والصفات التي اشتهروا بها، ثم أسماء خيولهم، حيث اشتهر أبناء القبيلة بحبهم الخيل وبرز منهم الكثير من الفرسان، كما تطرق الفصل إلى حُكام وأجواد وخطباء بني تميم وأقدم شعرائهم.

أما الفصل الخامس فيشير لأهم القيم والصفات التي تحلت بها هذه القبيلة مثل الحلم، والكرم، والجود، والشجاعة، والقوة، والحكمة، والصدق والفراسة مع تناول بعض القصص والمواقف التي تبرهن على تأصل هذه الصفات في بني تميم، وكيف كان لهم الحظ الأوفر منها، الأمر الذي أنزلهم هذه المنزلة التي حظوا بها بين القبائل.

ويشار إلى أن الدكتور هاشم السيد صدر له العديد من المؤلفات التي تتنوع بين الأدب والاقتصاد، والتي تُرجم البعض منها إلى أعمال فنية في مجال الدراما والمسرح وتم عرضها على الكثير من الفضائيات العربية.

نشر رد