مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قالت سيدة أسترالية إنها أنجبت توأمين حملت بهما بفارق عشرة أيام وذلك بعدما كانت قد أبلغت بأنها قد لا تنجب أطفالا أبدا. وكانت كايت هيل تعالج بالهرمونات بسبب إصابتها بمتلازمة تكيس المبايض، وهي حالة تعني أنها غير قادرة على التبويض.

ومن النادر أن تحمل سيدة مرة ثانية وهي حامل. ونقل موقع “بي بي سي” عن دورية “سفين نتورك” إن “التوأمين تشارلوت واوليفيا ولدتا منذ عشرة شهور”. وتحمل المرأة بتوأمين عندما تفرز بويضتين في نفس الوقت أو في حالة انشطار بيوضة ملقحة اصطناعياً إلى نصفين.

وعندما تحمل السيدة من النادر أن تفرز بيوضة أخرى بعد الإخصاب، أما إذا كانت البيوضة ملقحة فإنه يمكن زرعها في الرحم ويستمر الحمل بصورة طبيعية.

ويعتقد أنه يوجد فقط 10 حالات لهذه الظاهرة في العالم، والمعروفة بالـ “حمل على حمل”. وقال براد آرمسترونغ، الطبيب النسائي المشرف على حالة هيل، إن “حالة هيل نادرة”، مضيفا: “اضطررت للبحث عن معلومات عنها على الانترنت”.

وأشار براد إلى أنه لم يجد “أي معلومات عن حالتها في المواقع الطبية المختصة على الانترنت”.

نشر رد