مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تعادل المنتخب الفرنسي بالأمس ودياً مع منتخب كوت ديفوار سلبياً في المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن الواجبات الدولية بأسبوع الفيفا.

وبالرغم من الأداء شبه الباهت للديوك، إلا أن نجولو كانتي نجم خط وسط تشيلسي استمر في الابداع وارقامه في المباراة تثبت ذلك.

استطاع كانتي أن يلمس الكرة أكثر من أي لاعب في المباراة بمعنى أنه كان محطة المنتخب الفرنسي الأولى بلا منازع برصيد 122 لمسة.

أكمل نجولو 95 % من تمريراته، بالإضافة لـ 90 % من تمريراته في الثلث الأخير من الملعب، وهذه الأرقام ببساطة تثبت أن هذا اللاعب المذهل قد يكون الجندي المجهول الذي سينقذ فرنسا في الفترة المقبلة.

نشر رد