مجلة بزنس كلاس
طاقة

قالت بحوث كامكو إن أسعار النفط العالمية تحسنت على خلفية اتفاق الدول الأعضاء لمنظمة الأوبك لخفض الانتاج وإن كان الخفض هامشيا.

وأضافت كامكو في مذكرة بحثية نشرتها السبت، أن أسعار النفط تفاعلت بقوة تجاه تلك التطورات، على الرغم من أن الأهداف الانتاجية لكل دولة يتوقع الاتفاق عليها خلال الاجتماع الرسمي المقبل للدول الأعضاء بمنظمة الأوبك بنهاية نوفمبر 2016.

وأوضح كامكو أن سعر خام أوبك وصل أعلى مستوياته على مدى 15 شهراً وأغلق عند مستوى 48.81 دولار أمريكي للبرميل في 11 أكتوبر 2016، في حين كسر خام برنت حاجز 50 دولار أمريكي للبرميل.

وكان وزير النفط السعودي، أعرب عن تفاؤله في الاتفاق المتوقع في نوفمبر المقبل، ولكنه أكد على أن منظمة الأوبك لا يجدر بها تقليص الإنتاج بشدة لدرجة إحداث صدمة في السوق، مضيفا أن أسعار النفط قد ترتفع بنسبة 20% مع نهاية هذا العام لتصل إلى 60 دولار أمريكي للبرميل.

وتابعت المذكرة البحثية: “لم تظهر أي تطورات على صعيد ردة فعل منتجي النفط الصخري تجاه الارتفاع المتوقع في أسعار النفط بعد الانتهاء من خفض الإنتاج. إضافة إلى ذلك، ذكرت وكالة الطاقة الدولية أن الطلب على النفط قد تراجع إلى أدنى مستوياته منذ أربع سنوات خلال الربع الثالث من العام 2016 على خلفية تراجع النمو العالمي”.

وبلغ انتاج منظمة أوبك نحو 33.8 مليون برميل خلال سبتمبر الماضي، بارتفاع 170 ألف برميل يوميا، مدفوعا زيادة إنتاج نيجيريا وليبيا.

نشر رد