مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد لاعب الوسط ريال مدريد الإسباني الشاب المتألق كاسيميرو على أنه كان عنصراً هاماً في تشكيلة فريقه التي توجت بلقب دوري الأبطال العاشر في تاريخ النادي موسم 2013-2014.
وكان ريال مدريد بقيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي قد توج بلقب العاشرة في ذلك الموسم بعد الفوز على أتلتيكو مدريد في النهائي بأربعة أهداف لهدف، بعدما كان متأخراً بهدفٍ نظيف حتى الدقيقة 92 عندما عادل راموس النتيجة، ومن ثم أحرزوا هدفين في الأشواط الإضافية.
وفي ذلك الموسم تمكن ريال مدريد من إقصاء عدة فرق كشالكه وبوروسيا دورتموند وبايرن ميونخ في الأدوار الاقصائية من البطولة.
وبخصوص ذلك، وفي ظل تألقه في الوقت الحالي خاصة خلال مباراة الكلاسيكو التي فاز بها الريال على برشلونة السبت الماضي، قال كاسيميرو بإن أهميته لم تكن في هذا الموسم فقط، بل منذ موسم العاشرة.
وصرح كاسيميرو للموقع الرسمي لليويفا قبل لقاء فولفسبورج الأربعاء في ربع نهائي دوري الأبطال “لم أكن مهماً مع الفريق مثل الآن في تلك الفترة، لكني كنت أعلم بأني سأحصل على مكان لي، والمدرب كان يقول بإن الجميع مهم سواء من لعب 90 دقيقة أو 30 دقيقة”.
وأضاف “أتذكر الدقائق التي لعبتها أمام بوروسيا دورتموند حتى الآن، حيث قام المدرب بإشراكي والأمور سارت بشكلٍ طبيعي، ومتأكد بإن الدقائق الـ25 التي خضتها ساعدت الفريق كثيراً، وهذا الأمر يشعرني بإني كنت مهم لحصد العاشرة”.
وأكمل كاسيميرو حديثه متطرقاً إلى الموسم الماضي الذي خاضه بقميص بورتو البرتغالي، قائلاً “لقد كنت أعلم بأهمية اللعب بشكلٍ مستمر، والتواجد في بورتو كان خيار جيد بالنسبة لي، لأن النادي والمدرب تعاملا معي بشكلٍ رائع، ولا يمكن لي سوى أن أكون ممتن لهم”.
الجدير بالذكر أن كاسيميرو لاقى ثناءاً واضحاً بعد مواجهة برشلونة الأخيرة، خاصة أنه تمكن من إيقاف أفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي.

نشر رد