مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أشاد سعادة السفير أشقر شوقي باييف سفير جمهورية كازاخستان لدى الدوحة بمستوى التعاون الذي بلغته العلاقات القطرية الكازاخستانية مؤكدا حرص بلاده على جذب الاستثمارات القطرية الى جمهورية كازاخستان.

وأكد خلال إطلاق الاحتفالات بمناسبة مرور 25 عاما على استقلال كازاخستان اهمية اللقاء الذي حضره سفراء تركيا وروسيا واوكرانيا وقرغيزستان وطاجيكستان وبلغاريا والارجنتين، حيث تحدث عدد من السفراء حول آفاق وسبل تعزيز العلاقات.

وأضاف أن الاحتفال هذا العام له طابع خاص ففي خلال هذه الفترة تحت رئاسة فخامة الرئيس نور سلطان نزرباييف حققت كازاخستان الكثير من الانجازات على صعيد السياسة الداخلية والسياسة الخارجية والاصلاحات الاقتصادية ، وتم تبادل الاراء مع السفراء حول النجاحات التي حققتها كازاخستان ، وقال ان السفراء نوهوا بمواقف جيدة للغاية عن كازاخستان وسياستها الداخلية والخارجية مشيرا الى حرصه على دعوة سفير من كل منطقة او قارة للحديث عن علاقات بلاده مع كازاخستان من آسيا الوسط واوروبا وامريكا اللاتينية.

وأكد السفير شوقي باييف حرص بلاده على جذب الاستثمارات القطرية في كازاخستان مشيدا بالاستثمارات القطرية حول العالم ، وان قطر دولة كبيرة ومهمة في عالم الاستثمارات وتبذل كازاخستان جهودا كبيرة ومهمة على أعلى مستوى في مجال الاستثمارات مع دولة قطر وتطرح أمامها كافة الفرص ، للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والاستثمارية الى مستوى العلاقات السياسية الممتازة بين البلدين وعلاقات الصداقة الاخوية بين صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأخيه فخامة الرئيس نور سلطان نزر باسييف ، منوها بالزيارة التي قام صاحب السمو الى كازخستان في 2014 ضمن اولى جولات سموه الخارجية الاولى.

كما قام فخامة الرئيس بزيارة دولة قطر ثلاث مرات خلال الـ 20 عاما الماضية وكانت آخر زيارة العام الماضي وأثناءها ناقش الجانبان كل مايتعلق بالعلاقات الثنائية وآفاق تعزيز الاستثمارات .

وقال انه مع انتقال عاصمة جمهورية كازخستان من ألماتا الى استانة سنة 1997 فان دولة قطر خصصت اول استثماراتها للمساهمة في بناء العاصمة الجديدة حيث مولت دولة قطر مشروع بناء مسجد استانة وهو من اهم المعالم في العاصمة الجديدة ،ويؤمه مواطنو الدولة معربين عن شكرهم لدولة قطر على هذه المبادرة .

ونوه الى انه خلال زيارة الرئيس للدوحة اتفق الجانبان على تمويل مشروع بناء مدرسة باسم صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد في مدينة استانة بتكلفة تقدر بـ 13 مليون دولار . وقال انه قبل يومين القتى مدير صندوق قطر للتنمية حيث يواصل فريق عمل من الصندوق وكازاخستان الجهود لبداية تنفيذ المشروع ويعتقد انه من بداية العام المقبل سوف يبدأ البناء حيث ينتظر اتمام المشروع في غضون سنة ونصف .

وأكد ان البلدين حريصان على تجاوز عقبات مضاعفة حجم التبادل التجاري وتطوير العلاقات التجارية حيث ابدى الجانب القطري اهتماما باستيراد اللحوم والمواد الغذائية من كازاخستان وتكمن العقبة في ضرورة ايجاد فرص للنقل نتيجة عدم وجود خط مباشر بين البلدين ورغم عدم وجود ميناء بححري لدى كازاخستان فان هنا فرصة لنقل البضائع الى الدوحة عن طريق خط السكك الحديد من كازاخستان الى ميناء بندر عباس الايراني ومن ثم نقلها بالبحر من ايران الى ميناء الدوحة .

ولفت الى وجود محادثات متقدمة حاليا مع السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية للبحث في سبل اتمام اتفاق لفتح خط طيران مباشر بين الدوحة واستانة .

قصة نجاح

كان سعادة السفير بدأ الحفل بكلمة أكد فيها أن العلاقات الثنائية مع دولة قطر بدأت في 1993 على مستوى عال وما زالت تنمو بشكل جيد في العديد من المجالات. مشيراً الي أن عاصمتي الدولتين الدوحة واستانا تدعمان بعضهما البعض على الساحة الدولية وتطوير المشاريع ذات الاهتمام المشترك.

وقال انه خلال ما يزيد على عقدين من الزمان تمكنت كازاخستان من أن تصبح قصة نجاح اقتصادية وجيوسياسية .

واضاف”على مر السنين اثبتنا التزامنا بالتعددية واصبحت مدينة استانا رائدة عالمياً في مجالات نزع الأسلحة النووية ووسيط نشط في حوار الثقافات والاديان والحضارات.

وأضاف السفير شوقيباييف أنه بالرغم من التباطؤ الاقتصادي في جميع انحاء العالم في السنوات الاخيرة ، الا أن كازاخستان ظلت محمية نسبيا من اثار الركود واستمرت في تحقيق نمو اقتصادي مطرد. وقال إن ذلك يعود لمواردها الطبيعية الغنية بما في ذلك النفط والغاز الطبيعي بجانب مجموعة الموارد الطبيعية والمعادن الثمينة الاخرى ، مضيفا انه على سبيل المثال تعتبر كازاخستان أكبر منتج في العالم للتنجستن، كما أن لديها أكبر احتياطي من الكروم والفوسفات والحديد بالاضافة لودائع الذهب وحقول الفحم غير المستغلة.

وبلغت قيمة الاستثمارات الاجنبية المباشرة في كازاخستان نحو 4278.51 مليون دولار في الربع الأول من العام الحالي، بينما يبلغ متوسط الاستثمار الاجنبي المباشر نحو 4070.03 مليون دولار في الفترة ما بين 2001 الي 2016، ليصل الى أعلى مستوى على الاطلاق بنحو 8206.11 مليون دولار في الربع الاول من 2012.

وأوضح السفير أن بلاده جذبت نحو 2.7 مليار دولار من الاستثمارات الاجنبية في الربع الاول لهذا العام متوقعاً أن تصل الى نحو 10 مليارات دولار بنهاية العام. وقال ان كازاخستان تخطط لجذب 100 مليار دولار من الاستثمارات الاجنبية في السنوات العشر القادمة.

وأشار السفير شوقي باييف الى أن كازاخستان ستستضيف العام المقبل معرض اكسبو 2017 واختارت بلاده (طاقة المستقبل) كموضوع للمعرض لتساعد على توحيد جهود المجتمع الدولي في اتخاذ اجراءات للرد على تحديات الطاقة في العالم. اضافة الى التحدي البيئي المتمثل في تخفيض انبعاث ثاني أكسيد الكربون وتطبيق فعالية الطاقة في الحياة اليومية وهو أحد التحديات الاقتصادية لدعم فعالية الطاقة وترشيد استخدامتها .

وشهد اللقاء كلمات لأصحاب السعادة سفراء تركيا احمد ديمروك واوكرانيا ايفهين ميكيتينكو وبلغاريا ميتين كازاك وطاجيكستان اردشير سعيد قادري وقرغيزيا نوران نيازاليف ، هنأوا فيها كازاخستان بمرور 25 عاما على الاستقلال مؤكدين اهمية الدور الاقليمي الذي تلعبه في احلال الاستقرار والسلم وتعزيز الحوار الحضاري ، كما أكدوا حرص بلادهم على تعزيز الروابط الاقتصادية والتنسيق السياسي والتشاور المستمر مع كازاخستان .

جدير بالذكر ، أن الاحتفال باليوم الوطني لكازخستان يتم في الثامن من ديسمبر في الدوحة ، حيث اوضح السفير شوقي باييف أن اللقاء الذي حضره عدد من السفراء بمقر اقامته هو في بداية احتفالات متواصلة لمدة عام بمناسبة الذكرى 25 للاستقلال وسوف تتواصل هذه الاحتفالات وصولا الى 16 ديسمبر وسيتم الاحتفال يوم 8 ديسمبر في الحي الثقافي كتارا ، حيث سيحضر فريق موسيقي كلاسيكي من كازاخستان ومغنية اوبرا لإحياء هذه الفعالية الوطنية المهمة.

نشر رد