مجلة بزنس كلاس
سيارات

كانت كاديلاك “سي.تي.أس – في” منذ فترة طويلة السيارة الرياضية المفضلة لهواة كاديلاك من السائقين الرياضيين، بالطبع لأنها تتميز بعضلاتها المفتولة وبمظهرها وأدائها الرياضي ولكن واحدة من نقاط ضعفها كان حجمها الكبير.

أما الآن تقدم كاديلاك سيارتها الجديدة “آي.تي.أس – في” لتوليها زمام المبادرة، فهي عبارة عن “سي.تي.أس- في” مصغرة. محرك “آي.تي.أس- في” يولد قوة 455 حصان مقابل 556 لشقيقتها الكبرى، مع العلم أن “آي.تي.أس – في” مزودة بمحرك أصغر من 6 أسطوانات بيتورو بشكل V بدلاً من محرك 8 أسطوانات التوربيني المزدوج المزودة به “سي.تي.أس – في”. التسارع من صفر إلى مئة يتم في خلال 3,9 ثوانٍ والسرعة القصوى تصل إلى حوالي 300 كلم/س.

وقال “دايفد ليون” الرئيس التنفيذي لكاديلاك عن أصغر وأخف سيارة في فئة “في” من كاديلاك بأن “آي.تي.أس – في” تتفاعل بشكل رائع مع سائقها وبأنها تتمتع برشاقة استثنائية خلال جميع ظروف القيادة والمسارات.

العناصر التي تم تعديلها في طراز V من “آي.تي.أس” بمقارنة مع الطراز القياسي من “آي.تي.أس” ركزت بشكل أساسي على تقوية الهيكل وزيادة متانته فمثلاً الملاقط وممتصات الصدمات وكراسي المحركات تمت تقويتها بنسبة 25% عن الطراز الأساسي.

أما الفرامل فهي من نوع “برمبو” بكياس 14,5 بوصة في الأمام و 13,3 في الخلف. المخمدات الخاصة بالتحكم بالقيادة تعمل بنظام مغناطيسي قادر على إجراء أكثر من 1000 تعديل في الثانية لضمان الراحة المطلقة في القيادة بنسبة تفوق أكثر من 40% عن الطراز الأساسي.

علبة التروس متطورة جداً بحيث أن التعشيق يتم من دون أي تقطع في عزم الدوران بحيث أنها تعادل بين سرعة دوران المحرك والسرعة والنسبة في علبة التروس. يذكر أن علبة تروس أخرى من ثماني نسب متوفرة أيضاً للسائقين المتطلبين. بالإضافة إلى نظام التوجيه “زد.أف” سيرفترونيك الذي يؤمن دفعة كهربائية لقوة السيارة ونظام إلكتروني آخر للتحكم بالانزلاقات والتعامل السلس مع المنعطفات.

في الخارج زودت السيارة بغطاء محرّك مصنوع من ألياف الكربون وتشمل الإضافات الإختيارية جانحاً من ألياف الكربون كما مخارج العوادم بالإضافة إلى الكثير من المكونات، كما أنها زودت بنظام رقمي لتسجيل البيانات كالتي زودت به شفروليه كورفيت وقد زودت أيضاً بكثير من الكماليات نذكر على سبيل المثال بطارية منخفضة الوزن ونظام نفخ الإطارات الأتوماتيكي…

وجديد عام 2017 قامت كاديلاك باضافة حزمة الكربون فايبر الاسود الجديدة التي تتضمن ميزات تجميلية، خاصة بهذه السيارة التي تضمنت شبكة تهوئة أمامية من الكروم الاسود، عجلات سوداء داكنة، جانح الهواء الخاص بفئة في، . بالاضافة الى عاكس هواء أكثر عدوانية في الأمام، وغطاء محرك السيارة مع تنفبسات الهواء، وناشر الهواء الخلفي اكبر حجما ، وفي الداخل تقليمات ألياف الكربون في المقصورة الداخلية وعجلة القيادة باقمشه خاصة ومقبض علبة التروس المميز قياسيا المقاعد الرياضية من ريكارو الخاصة بالفئة في.

في الداخل، ستجد الكثير من التعديلات عن الطراز القياسي إبتداءً من مقاعد ريكارو الرياضية مع 16 طريقة للتعديل وجلود “مولان” المقلمة والبلوتوث ونظام التعرف على الصوت وشاشة العرض الرقمية الكبيرة بقياس 5,7 إنش .

نشر رد