مجلة بزنس كلاس
أخبار

سعياً للوصول إلى حلول متكاملة لمسألة مياه الشرب تراعي متطلبات المستقبل الحياتية والتنموية، أعلنت المؤسسة القطرية للكهرباء والماء عن قرب الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع الخزانات الكبرى حيث من المتوقع أن تنتهي المرحلة الأولى منه في الربع الأول من عام 2017 من خلال مد خطوط أنابيب المياه للربط بين محطات تحلية المياه الرئيسية في رأس لفان ورأس أبو فنطاس مع جميع الخزانات الموجودة، على أن تكتمل مواقع الخزانات الرئيسية بحلول نهاية عام 2018، والتي من شأنها استكمال الربط بين مرافق التخزين الجديدة مع جميع الخزانات الموجودة حاليا.

أكبر مرفق لتخزين مياه الشرب في منطقة الشرق الأوسط والعالم

وأشار المهندس محمد سالم المنصوري مدير مشاريع المياه في المؤسسة القطرية للكهرباء والماء في حوار أجراه بالعدد ال59 لمجلة كهرماء، أن مشروع الخزانات الكبرى عندما يتم الانتهاء منه سوف يوفر أكبر مرفق لتخزين مياه الشرب في منطقة الشرق الأوسط والعالم أيضا. كما سيتم ربط جميع هذه الخزانات وتوصيلها مع الخزانات الموجودة حاليا لتكون شبكة قادرة على توفير إمدادات كافية من المياه للدولة بسهولة ومرونة .

كما نوه إلى أن المشروع يتم بناءه في خمس مواقع مختلفة وهي أم بركة، وأم صلال ، وروضة راشد ، وأبو نخلة ، والثمامة، مؤكداً أنه تم تحديد هذه المواقع لكي توفر توزيعا متساويا لكل المناطق ولتأمين المياه لجميع أماكن الطلب وبالتالي توفير المرونة والأمن في إمداد المياه في دولة قطر، بالإضافة إلى قربها من ممر خدمات قطر.

وأردف قائلاً “يبلغ الطول الإجمالي لهذا المشروع الاستراتيجي ما يقارب من 600كيلومترا من خطوط الأنابيب ذات الأقطار الكبيرة متفاوتة من 1600 مم إلى 900 مم .

ويربط حوالي 460 كيلومترا بين مواقع الخزانات مع مصادر التوليد الرئيسية بالإضافة 140 كيلومترا لربط مرافق الخزانات الكبرى مع الشبكة الحالية .

نوعية المياه وفق معايير منظمة الصحة العالمية

وفي خلال مرحلة وضع التصاميم ، تمت مراجعة عدد مختلف من خطط التشغيل،بما في ذلك الظروف الغير طبيعية وحالات الطوارئ ، ونحن راضون أنه في ظل جميع هذه الظروف سوف تظل نوعية المياه تتماشى مع أعلى المعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية” .

وأوضح المنصوري أنه عند اكتمال المشروع سيوفر سعة تخزين لمدة سبعة أيام بمعدل الاستهلاك العادي ويمكن زيادة الفترة إلى شهر واحد تحت الترشيد إذا لزم الأمر .

كما نوه بأن الحفاظ على نوعية المياه في جميع الأوقات سيتم داخل مواقع الخزانات عبر نظام إعادة التدوير الذي يحافظ على تحريك المياه ما بين الخزانات مع إضافة نسبة معينة من الكلور لضمان جودة المياه وبالتالي تبقى صالحة للاستعمال.

بالإضافة إلى أن هناك عددا من مراكز أخذ العينات حول مواقع الخزانات لاختبار ومراقبة جودة المياه باستمرار.

نظام كشف

وتابع “من المنطقي أنه لتخزين هذه الكمية الكبيرة من الماء بحيث تكون جاهزة للاستخدام في جميع الأوقات والحفاظ على أعلى مستوى من الجودة للمياه لدينا سوف يكون لها تكلفة مستمرة خلال العملية. ومع ذلك، فقد تم أخذ هذه النقطة بعين الاعتبار أثناء مرحلة وضع التصاميم وتم إدراجها من ضمن ميزانيات التشغيل في المستقبل”.

وقال مدير مشاريع المياه أن هذه الخزانات مزودة بنظام لكشف جميع التسريبات حتى التسريبات الصغيرة، ولتحديد موقع هذه التسريبات وإرسال إشارات إلى غرفة التحكم لتنبيههم حول هذه التسريبات.

أما بالنسبة لخطوط الأنابيب والتي تمر عبر مئات الكيلومترات فقد تم استخدام نظام يعتمد على مقاييس التدفق وأجهزة استشعار مراقبة الضغط للتنبيه عن أي فقد للمياه من خلال خطوط الأنابيب.

أما في حالة انقطاع التيار الكهربائي أكد المنصوري أنه فـي حالة الطوارئ يوجد لكل موقع من هذه الخزانات مولدات كهربائية احتياطية متمركزة في كل من المواقع الخمسة و في حال انقطاع التيار الكهربائي الكامل من شأنها أن توفر مصدرا ثانويا للتيار الكهربائي في مواقع الخزانات حتى يتم استعادة التيار الرئيسي.

واختتم بقوله “تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030، فقد وضعت كهرماء نظام إدارة بطريقة تضمن التنسيق المتكامل بين النمو الاقتصادي والاجتماعي والبيئي .

كما نجحت كهرماء فـي الإقدام على مشاريع أخرى في البنية التحتية في كل من الكهرباء والمياه والاستثمار بكثافة في هذين المجالين لتسهيل النمو المستمر لدولة قطر ولمواكبة الطلب المتزايد لهاتين الحاجتن الضروريتين

جدير بالذكر أن السعة الاحتياطية الحالية للمياه 969 مليون جالون، والإنتاج اليومي لمياه الشرب 351.7 مليون جالون، والاستهلاك اليومي لمياه الشرب 329.7 مليون جالون.

وتعتبر إدارة مشـاريع المياه مسؤولة عن التصميم والإشراف على جميع مشاريع المياه الخاصة بكهرماء، والتي تشمل الإشراف على الاستشاريين والمقاولين لهذه المشاريع وكذلك مشاريع المياه التي يتم تنفيذها من قبل هيئة الأشغال العامة والوسيل وجميع وزارات الدولة.

علاوة على ذلك فإن القسم مسؤول عن تنفيذ جميع مباني كهرماء.

نشر رد