مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

بدأت اليوم ورشة العمل التي تنظمها وكالة الأنباء القطرية بعنوان “صحافة البيانات”، وهي الدورة الأولى من نوعها التي تقدمها “قنا” لأساتذة جامعة قطر قسم الاعلام في إطار توثيق الروابط بينهما، ويحاضر بها خبيرة تحليل البيانات الأستاذة بهية حلاوة. وذلك ضمن سلسلة الدورات التي تنظمها إدارة شؤون الإعلام الخارجي بالوكالة لتأهيل وتدريب الإعلاميين في دولة قطر.
تأتي الدورة في إطار مواكبة “قنا” لكل جديد في عالم الصحافة، ولكون الصحافة المستندة إلى البيانات هي صحافة المستقبل، فأصبح يتوجب على الصحافيين أن يكونوا ماهرين في توظيف البيانات المتاحة في كل مكان سواء على شبكة الإنترنت أو قواعد بيانات المؤسسات والوزارات والهيئات المختلفة، ولأن صحافة البيانات تعرف بكونها صحافة تنظيم الفوضى، لذا وجب على الصحفيين معرفة الطريقة المناسبة لتنظيم تلك الفوضى، وذلك لتحويل كم كبير من بيانات لا قيمة لها إلى سبق صحفي يختزل كثير من المعلومات التي تهم الجمهور.
وتهدف الدورة التي تستمر يومين بمشاركة 11 أستاذ جامعي، من بينهم رئيس قسم الاعلام بجامعة قطر الدكتور محمود قلندر، إلى التعرف بشكل أدق على هذا النوع المختلف من الصحافة “صحافة البيانات”، وكذلك مناقشة مدى مناسبة هذا النوع من الصحافة مع العالم العربي حيث تقل فيه البيانات المتاحة والدقيقة بشكل كبير. وتتناول الدورة عدد من المحاور أهمها: كيف بدأت صحافة البيانات ومدى أهميتها في عصر المعلومات وعصر الثورة الرقمية، وما هي إمكانيات صحافة البيانات وما هي حدودها؟ وما هو مصدرها؟ ومن أين نحصل عليها، وما هي التحديات التي تواجه صحافة البيانات؟ ومن الذي يحتفظ بالبيانات وكيفية الاحتفاظ بها؟.وتتناول الدورة كذلك علاقة صحافة البيانات بالمستقبل؟ وأمثلة عالمية على استخدام صحافة البيانات؟.
جدير بالذكر أن هذه هي الدورة التدريبية الثانية خلال العام 2016، التي تتم بالتعاون مع جامعة قطر قسم الاعلام، وهي تأتي ضمن سلسلة من الدورات المستهدف عقدها بين الجهتين.

نشر رد