مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلن مؤسس ورئيس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ، الأربعاء 6 أبريل 2016، إطلاق خدمة البث الحي بالفيديو لكل المشتركين في الموقع، بعد أن كان مقتصراً من قبل على الصفحات فقط.
وأفاد زوكربيرغ في منشور عبر على صفحته على فيسبوك، أن الهدف من هذا القرار الجديد هو جعل فيسبوك مكاناً أسهل لإنتاج وتبادل واكتشاف أشرطة الفيديو الحية لكل مستخدمي الموقع.
وأضاف أن خدمة البث الحي الجديدة تجعل الشخص كأنه يحمل تلفزيون في جيبه، بحيث يمكن لأي شخص يملك هاتفاً الآن أن يبث الفيديو الحي إلى أي شخص آخر وفي أي مكان في العالم.
واعتبر مالك أكبر الشبكات الاجتماعية في العالم أن التفاعل الحي يجعل المستخدم يحس بالتواصل مع الآخرين بشكل شخصي أكثر، “وهذا تحول كبير في كيفية تواصلنا، كما أنه سيخلف فرصاً أكبر للأفراد من أجل الالتقاء”، على حد تعبيره.
من جانبها صرحت فيدجي سيمو، مديرة الإنتاج في فيسبوك من خلال تدوينة لها على الموقع، إنه بات الآن بإمكان الجميع استعمال خدمة الحي، بحيث “سننتقل ما بين أناس يبثون تجربتهم الأولى في التحليق نحو الفضاء ويجيبون على أسئلة المشاهدين حول ذلك، وطهاة يأخذوننا معهم نحو مطابخهم، أو حتى صحافيين يستعملون الخدمة لنقل الأخبار العاجلة وأخذنا معهم إلى ما وراء المشاهد”.
وتعرض خاصية فيسبوك لايف البث المباشر لمقاطع الفيديو في الزمن الحقيقي وتم تدشينها العام الماضي، وأضاف لها اليوم خصائص جديدة منها خريطة بمقاطع الفيديو التي تبث حول العالم وتوسيع عملية البحث.
وأصبح الآن بإمكان المشتركين تحويل مقاطع الفيديو إلى صور بالأبيض والأسود مثلما يحدث على موقع انستاجرام الذي اشتراه فيسبوك على سبيل المثال، وقريبا سيتمكن المستخدمون من إضافة الرسوم إلى مقاطع الفيديو التي يصورونها.

نشر رد