مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

مهرجان “ترانغ ذو” كما يعرف في فيتنام أو مهرجان قمر منتصف الخريف كما يشار إليه في أمريكا , هو مهرجان شعبي قديم تدور فكرته حول الأطفال , ويعود تاريخه إلى حوالي عشرين ألف عام منذ وجد في جنوب شرق آسيا ويقام عادةً في اليوم الخامس عشر من الشهر القمري الثامن , ويصادف هذه السنة تاريخ 2 سبتمبر وهو نفس تاريخ اكتمال القمر.

المهرجان هو واحد من أكثر المهرجانات شعبيةً في فيتنام ويعتبر تقليداً قمة في الأهمية لدى الكثير من العائلات الفيتنامية , ويقال أن الفكرة الأساسية من المهرجان هي أن يعوض الوالدان الوقت الذي لم يقضوه مع أولادهم أثناء موسم الحصاد , ولذلك يحتفلون بالعودة إلى عائلاتهم وكذلك بموسم الحصاد وذلك تحت القمر الكامل كتعبير عن كرم وازدهار الحياة.

تقاليد المهرجان يمكن تشبيهها بخليط من عيدي الهالوين وعيد الشكر , حيث يجوب الأطفال الطرقات حاملين الفوانيس مختلفة الألوان وهم يغنون ويرقصون الرقصات التقليدية كرقصة التنين ورقصة الزهرة , ويمثلون مشهد دوران الأرض حول الشمس.

يوزع الأهالي في أيام المهرجان نوعاً من الحلوى يدعى “كيك القمر” وهو يحتوي على بذور اللوتس وقشور البرتقال ويتميز بطعمه الغني , إضافة لعدة نشاطات تدعم التربية والتعليم والفن والرقص لتجعل من مهرجان قمر الخريف مشهداً رائعاً لا يجب تفويته عدا عن كونه يقام لهدف رائع وهو اجتماع الأهالي مع أطفالهم بعد موسم حصاد طويل وشاق.

نشر رد