مجلة بزنس كلاس
رئيسي

 9 أسباب تجعلها وجهة رائدة للسياحة العائلية و”بزنس كلاس” ترصد

قطر تفتح حدود المكان وتعزز عوامل الجذب والإدهاش

ملتقى السياحة العائلية واختيار بديهي للمتعة والاسترخاء

خريطة العالم السياحية تتبدل وقطر مركز الثقل

الأصالة والحداثة في جغرافيا واحدة ولا حدود للتوقعات

قطر المنفتحة تصافح قطر المحافظة وأمنيات الضيوف في صدارة الأولويات 

 

الدوحة- بزنس كلاس

لاشك أن المسافر حينما يختار وجهته السياحية يتأنى ويتحرى كافة التفاصيل وخاصة إذا كانت أسرته سترافقه خلال رحلته، فهناك أمور يمكن للشخص أن يتجاوزها إذا كان مسافراً بمفرده، ولكن مع وجود العائلة كل شيء يتغير، حيث يشترط المسافر أن تكون وجهته السياحية تناسب تقاليده وعاداته وتحافظ على خصوصيته وتوفر له مناخاً ترفيهياً متكاملاً بما يمكنه من قضاء عطلة لا تنسى.

وتمتلك قطر إرثاً ثقافياً وتاريخياً يحافظ على التقاليد والعادات لجميع الجنسيات، بالإضافة إلى خطط الدولة التنموية التي تسير في هذا النهج، حيث بنيت المرافق السياحية لتعكس حضارة الإنسان القطري وتمسكه بالعادات والتقاليد، ولذلك أضحت دولة قطر وجهة عائلية بامتياز تقصدها الأسر من مختلف دول العالم..

الأمن والسلامة بوابتان

بزنس كلاس، تجيب عبر تقرير مفصل عن سؤال ربما يتردد في أذهان الكثيرين، لماذا قطر وجهة سياحية عائلية رائدة؟.

أول ما يتبادر إلى ذهن السائح في تحديد وجهته العائلية، مدى توافر الأمن والسلامة، ودولة قطر دون شك تعتبر ضمن أكثر دول العالم أمناً واستقرارا بفضل الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها، وارتفاع مستويات دخل المواطنين لتصبح ضمن الأعلى سنوياً، وهذا بدوره يشير إلى منظومة العدل التي تطبقها الدولة ما يرسخ الأمن والأمان.

 

وعلى صعيد الضيافة، يوجد في الدوحة أرقى العلامات الفندقية العالمية التي تلبي تطلعات النزلاء من جميع دول العالم، فإذا كان السائح من دولة محافظة ويبحث عن الفنادق الحلال التي لا تقدم الكحول فسيجد ذلك متوفراً، حيث توفر هذه الفنادق الخصوصية على الشواطئ بما يُمكن العائلة من قضاء أوقات ممتعة بعيداً عن المضايقات، أما إذا كان الزائر يبحث عن فنادق بطراز ضيافة أوروبي فريد فيمكنه الاختيار من بين مجموعة من العلامات الرائدة عالمياً.

بيئة جديرة بالاكتشاف

وتعتبر الأماكن الطبيعية مقصداً للسياحة العائلية، وتمتلك قطر بيئة ساحرة تستحق الاستكشاف والمغامرات، مثل كهف “دحل المسفر” شمال طريق سلوى، والممتد إلى عمق 40 متراً، أما إذا كان السائح من هواة جمع زهور الصحراء فسيجدها في الشحانية وشمال الحدود القطرية السعودية.

ويوجد في قطر محميات طبيعية منتشرة مثل “محميات الذخيرة”، والتي يقصدها السياح إذا كانوا يرغبون في الاستمتاع بأشجار المنغروف ومشاهدة الطيور بالقرب من الشاطئ، ونفس الشيء بالنسبة لمحمية أمتيس التي تضم أيضا طيوراً وحيوانات بحرية وبها شاطئ خاص يوجد به بيض السلاحف البحرية.

أما محميات شبة جزيرة “رأس بروق” فهي المفضلة لهواة التخييم وتسمى أيضا “بير زكريت” وهي مليئة بالخلجان والأخوار ولا يمكن للسياح الوصول إليها إلا بسيارات الدفع الرباعي، وفي الطريق يمر السائح بمحمية المها البرية والتي تعتبر من روائع الطبيعة في قطر حيث يوجد المها والغزلان العربية.

تحف التاريخ وعين السائح

وإذا كان السائح يرغب في التعرف على أهم المعالم السياحية في قطر، فيمكنه الاستمتاع برفقة عائلته عبر زيارة العديد من المعالم التاريخية، ولعل أبرزها متحف الفن الإسلامي الذي أصبح واحداً من أرقى المتاحف العالمية بما يضمه من مقتنيات نادرة، وهو في حد ذاته أيقونة معمارية، ومن المتاحف التي قد تستحوذ على اهتمام السياح أيضا، متحف قطر الوطني والمتحف العربي للفن الحديث ومتحف السلاح.

كما أن الحي الثقافي “كتارا” هو مكان مميز للسياحة العائلية، لأنه يعد المكان الذي تلقي فيه مختلف الثقافات والفنون في مدينة الدوحة من خلال صالات العروض الفنية ومسرح الأوبرا وحفلات الموسيقى مثل أوركسترا قطر الفيلهارمونية والتي تنظم حفلات منتظمة، وتضم كتارا أيضا العديد من المطاعم ومرافق الرياضات والشواطئ.

 

ومن المعالم الأثرية التي يحرص السياح على زيارتها، قلعة الزبارة شمال قطر والتي تعتبر واحدة من أهم معالم الدولة التاريخية، بالإضافة إلى برج برزان بمنطقة أم صلال، بجانب سوق واقف الذي يظل أهم الأسواق التقليدية بالدوحة وخصوصاً بعد ترميمه ليصبح أكثر نضارة وبهاءً.

متعة التسوق العائلي

لاشك أن العائلات تتميز بحب التسوق كثيراً، وتمتلك قطر مجموعة من أرقى المراكز التجارية العصرية الفارهة مثل سيتي سنتر الدوحة المكون من خمسة طوابق ويعد الأكبر في قطر، إضافة إلى مول فيلاجيو، مجمع لاند مارك، رويال بلازا، سنتر بوينت، ذي جيت، لاجونا، مجمع الخور، وغيرها الكثير من المجمعات العصرية التي تجذب السياح وخاصة خلال العطلات الأسبوعية.

سوف تجد العائلات خلال رحلتها السياحية إلى قطر الكثير من النشاطات المميزة في كل مكان في قطر سواء كانت داخل المجمعات التجارية أو في الحدائق والمتنزهات، قاعات السينما والحفلات الفنية والعروض المسرحية وعروض الأطفال، ويوجد في قطر خمس مجمعات لقاعات السينما والأفلام، وبالنسبة للمسرح فهناك دوحة بليرز ومسرح قطر الوطني ومسرح الدراما في كتارا.

وإذا كان السائح يرغب في التمتع برحلة ممتعة في أحد الحدائق المائية فيمكنه التوجه إلى “أكوا بارك” للاستمتاع بتجربة فريدة من المرح والألعاب التي تناسب الجميع. ويستطيع السائح أيضا الانضمام إلى رحلات القوارب وصيد السمك سواء باستئجار المراكب التقليدية أو بواسطة القوارب واليخوت العصرية.

 

نشر رد