مجلة بزنس كلاس
طاقة

الدوحة – بزنس كلاس 

أطلقت قطر للوقود “وقود” إسم سعادة عبدالله بن حمد العطية وزير الطاقة والصناعة ورئيس مجلس إدارة وقود سابقاً على القاعة الرئيسية متعددة الإستخدام والواقعة في برج وقود في منطقة الدفنة , وذلك تقديراً وعرفاناً منها بالجهود الكبيرة التي بذلها السيد العطية لخدمة وقود أولا وللنهوض بمسيرة تطوير قطاع الطاقة والصناعة في دولة قطر خلال الحقبة الماضية، ولإسهاماته  الأخرى في مجالات النفط والغاز وقضايا المناخ و حماية  البيئة  على الصعيدين  الإقليمي والعالمي.

لقد لعب السيد العطية دوراً رئيسيا في إنشاء شركة قطر للوقود عام 2002 والتي حلت محل شركة نودكو للتوزيع التابعة لقطر للبترول حيث كان رئيساً لمجلس إدارتها، وكان حريصا على تطبيق رؤية حضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني  بإتاحة الفرصة  لا كبر عدد من القطريين للتملك في اسهم الشركة .

لقد ترك السيد العطية بصمات واضحة في تطوير نشاطات الشركة ودعم مشاريعها الهادفة لتقديم أفضل الخدمات في مجال نقل وتوزيع وتخزين المشتقات البترولية بمافيها وقود الطائرات والبوتاجاز على مستوى دولة قطر، إضافة إلى تطوير الخدمات الأخرى مثل الفحص الفني والبيتومين وتجارة التجزئة.

وبهذه المناسبة فقد صرح سعادة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني رئيس مجلس إدارة وقود قائلاً ” لقد كان لمسيرة العمل التي قادها سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية كرئيس مجلس إدارة قطر للوقود خلال الفترة 2003 – 2014 أثراً كبيراً جداً في نجاح الشركة وتطورها واستمرارها في تحقيق معدلات نمو مستدامة منذ إنشائها. ورداً للجميل، وتقديراً وعرفاناً من مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لوقود ، فقد رأينا من الواجب  تسمية هذه القاعة المتعددة الإستخدام في المقر الرئيسي للشركة باسم ” قاعة عبدالله بن حمد العطية المتعددة الاستخدام ” لتبقى شاهداً على إنجازاته ورمزاً يذكرنا ،  والاجيال القادمة ،برجالات قطر الذين ساهموا في رفعة وإزدهار وبناء هذه الدولة العزيزة علينا، وخدمة مجتمعنا الذي نسعى جميعاً إلى تحقيق أهدافه”.

وبهذه المناسبة أيضاً، تتقدم قطر للوقود بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، وإلى سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وإلى الحكومة الرشيدة والجهات الرسمية والأهلية على دعمها لمشاريعنا وتذليل الصعوبات التي تعترض مسيرة نمو وتطوير الشركة. كما نشكر مساهمينا الأعزاء على ثقتهم بنا ونتمنى للجميع التوفيق والنجاح.

 

نشر رد