مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت شركة قطر للمواد الأولية أمس عن عزمها متابعة توفير الرمل الناعم «رمل النيجيان» لجميع العملاء والمقاولين في الدولة. ويأتي ذلك تأكيدا لأهداف الشركة التي تتمثل بتوفير احتياط استراتيجي دائم من المواد الأولية، بالإضافة إلى تعديل الأسعار لخلق بيئة تنافسية ومنع الاحتكار والمحافظة على الشفافية وجودة مواد البناء، بحسب بيان صحافي.
وحول ذلك قال المهندس عيسى الحمادي الرئيس التنفيذي للشركة: «من الأهداف الأساسية التي قامت عليها شركة قطر للمواد الأولية، توفير الاحتياط الاستراتيجي للدولة من مواد البناء الأولية. ولتحقيق هذه الأهداف نحرص على دراسة السوق بشكل دوري وتحليل المعلومات للتأكد من جهوزيتنا التامة لتوفير المواد الأولية في جميع الأوقات. لدينا ما يكفي لتلبية احتياجات السوق المحلية من الرمل الناعم وغيرها من المواد التي نوفرها، ونحن نحتفظ باحتياطي استراتيجي دائم لدعم قطاعات البناء والبنى التحتية في الدولة».
رمل الكثبان العالي
وتنظم الشركة توريد رمل الكثبان العالي الجودة في دولة قطر عبر استخدام الترسبات الطبيعية الكائنة في الجنوب بالقرب من منتجع شاطئ سيلين، وذلك عبر توفير الخدمات الجيدة، والكفاءة العالية ونظام التشغيل المتميز، من أجل تلبية احتياجات قطاع الإنشاءات، والحفاظ على الاحتياطي الطبيعي. علاوة على ذلك يملك قسم «رمل النيجيان» ما يكفي من المعدات لاستيعاب أي زيادة في طاقة الإنتاج اليومي في حدود الـ40 ألف متر مكعب من رمل الكثبان، أي ما يعادل حمولة 2000 شاحنة من الرمل.
ويذكر أن الشركة قد تأسست بناء على تعليمات من الحكومة القطرية في العام 2006 لتوفير خدمات مرفئية متكاملة في 3 موانئ في مسيعيد وراس لفان ولوسيل، ونقل وتخزين وتوصيل المواد الأولية إلى قطر، وإدارة الموانئ لاستيعاب كميات كبيرة من المواد المستوردة إلى قطر، إضافة إلى تطوير وتشغيل الأرصفة البحرية بحسب متطلبات العملاء والجهات الحكومية، وإنشاء مخزون استراتيجي من المواد الأولية، وإنتاج الرمل الناعم والمغسول، وتنظيم سعر بيع الكثبان الرملية وغيرها من المواد الأولية في قطر، وتوريد وبيع الجابرو والحجر الجيري في السوق المحلي، وبناء صوامع في موانئ الجابرو لتخزين وتفريغ الإسمنت المستورد، وتطوير محاجر الجابرو خارج دولة قطر، إلى جانب توسيع قسم الشحن البحري والخدمات اللوجستية ذات الصلة.

العرب

نشر رد