مجلة بزنس كلاس
مصارف

أشاد مواطنون بالتسهيلات الكبيرة التي يقدمها بنك قطر للتنمية للمواطنين المستفيدين من قروض الإسكان، مشيرين إلى إزالة كثير من الروتين والعقبات التي كانت تعترض الحصول على هذه القروض، حيث أصبح المواطن القطري الذي يتقدم للبنك للاستفادة من هذه القروض لا ينتظر سوى دقائق معدودة لإنهاء كافة الإجراءات التي تخوله الحصول على الخدمات التي يريدها بما فيها القرض، هذا بالإضافة إلى أن القرض يذهب للحساب في نفس يوم تقديم الطلب حتى قبل توقيع العقود .

تطبيق الجوال قلل المراجعين بنسبة 60 %

وأكد مصدر مسؤول للشرق أن بنك قطر للتنمية اتخذ كافة الإجراءات لتسهيل وتسريع عملية حصول المواطنين على قروض الإسكان، مشيرا إلى أن البنك أطلق خدمة تطبيق الجوال لقروض الإسكان والتي تمكن من متابعة عمليات البناء والحصول على الدفعات من خلال هذا التطبيق، والذي ساهم في تقليل مراجعة المواطنين لإدارة قروض الإسكان بنسبة 60 %، حيث إن هذا التطبيق يمكن من خلاله إجراء جميع العمليات المتعلقة بقروض الإسكان والحصول على الدفعات.

ولفت إلى أن القرض أصبح يوضع في حساب المواطن في نفس اليوم الذي يقدم فيه طلبه، هذا بالإضافة إلى أن البنك يعمل وفق منظومة متكاملة لدعم المواطنين في الحصول على المنازل التي يستحقونها عن طريق القروض وعن طريق تسهيل الوصول للخدمات المقدمة من البنك، لافتا إلى أن قروض الإسكان الممنوحة من الدولة تم تخصيصها لبناء وحدة سكنية ملائمة للأسرة إذا توفرت الشروط الصحيحة وهي حجم المسكن والتصميم الجيد والمقاول المعتمد وذو الخبرة الطويلة في السوق والقدرة المالية للعميل، مشيرا إلى أن هذه القروض التي تؤمن المسكن الملائم للمواطنين، تساهم أيضا في انتعاش السوق العقارية وخلق الكثير من فرص العمل في السوق المحلي .

وأكد المواطن عبد الرحمن الحمادي أن بنك قطر للتنمية قدم تسهيلات كثيرة للمواطنين من أجل تسريع عملية الحصول على قروض الإسكان وضمان بناء مساكنهم بالسرعة المطلوبة وبدون بيروقراطية أو عوائق، مشيرا إلى أنه لأول مرة يتقدم للحصول على قرض الإسكان ولم تأخذ منه العملية سوى دقائق معدودة، فيما أكد القائمون على عملية التسجيل أن القرض سيتم تحويله حتى قبل توقيع العقود، وهو ما يعكس حرص البنك على تسريع العملية وإزالة كافة العوائق أمام المواطنين.

وأضاف الحمادي أن قروض الإسكان تعكس اهتمام الدولة بالمواطنين وحرصها على رفاهية المجتمع القطري، مشيرا إلى أن هذه القروض طويلة الأجل وبفوائدها الرمزية، مكنت المواطنين من الحصول على المسكن الملائم دون ضغوط مالية كبيرة .

وبخصوص قدرة القرض على تأمين المسكن الملائم، أوضح الحمادي أن قيمة القرض جيدة وتكفي لبناء مسكن إذا ما روعيت المتطلبات والشروط الفنية اللازمة، من تحديد المساحة المطلوبة واختيار التصميم المناسب، ومراعاة القدرة المالية قبل بدء التصميم حتى لا يتم الدخول في إشكاليات مع المقاول أو البنك، مشددا على ضرورة اختيار مقاولين يتمتعون بقدرة وكفاءة، وكذلك الاستشاري المشرف على التنفيذ، منوها إلىأنه في حال توفرت هذه الشروط فإن القرض يفي بمتطلبات مسكن مريح وملائم.

من جانبه قال المواطن أبو يوسف إن الحصول على قروض الإسكان شهد نقلة نوعية من خلال التسهيلات الكبيرة التي يقدمها البنك سواء من خلال إلغاء لوائح الانتظار وفتح المجال أمام جميع المستحقين لهذه القروض من الانتفاع بها، او من خلال تسهيل اجراءات الحصول على القرض والدفعات، لافتا الى انه رغم ارتفاع الاسعار ومتطلبات المقاول والاستشاري، الا ان القرض يفي بمتطلبات المسكن الملائم، مشيرا الى ان القيادة الرشيدة تعطي الاولوية لرفعة ورفاهية المجتمع القطري، والانفاق بقوة على كل ما من شانه تحقيق هذا الهدف من سكن وصحة وتعليم الى غير ذلك من الامور التي جعلت من دولة قطر في مصاف الدول المتقدمة

يذكر أن عملية الحصول على قروض الإسكان كانت في الماضي تأخذ أسابيع وفي بعض الأحيان بالأشهر مع وجود لوائح انتظار، لكن بفضل الجهود التي بذلها بنك قطر للتنمية، تم تقليص هذه الفترة وبدون لوائح انتظار ليتم اليوم اختزال هذا الوقت في دقائق معدودة ووضع القرض في حساب المواطن خلال نفس اليوم من أجل التسهيل على المواطنين وتقديم خدمات مميزة لهم.

يجدر بالذكر أن بنك قطر للتنمية يخصص مليارات الريالات لقروض الإسكان، ويقدم أعلى مستويات التدريب لموظفي إدارة قروض الإسكان لتلبية طلبات العملاء على أكمل وجه وبالسرعة اللازمة. هذا بالإضافة إلى إطلاقه لعدد من التطبيقات التي تمكن المواطنين من الحصول على مختلف خدماته من خلال تحميل تطبيقات على التلفونات وأجهزة الايباد للاستفادة من هذه الخدمات دون الحاجة لمراجعة مقر البنك.

وتأسس بنك قطر للتنمية في عام 1997 بهدف دفع عجلة التطور والتنوّع الاقتصادي في قطر مع التركيز على القطاع الخاص، حيث يهدف بنك قطر للتنمية إلى تعزيز روح المبادرة عند القطاع الخاص وتوفير الخدمات التي من شأنها تسهيل التطور والنمو والتنوع في المجالات الاقتصادية من توفير رأس المال والضمانات والخدمات الاستشارية.

كما أطلق البنك عدة خدمات مثل “برنامج الضمين” للتمويل غير المباشر بمشاركة البنوك والمؤسسات المالية، ووكالة قطر لتنمية الصادرات “تصدير” التي تشجع وتدعم التصدير للأسواق العالمية .

نشر رد