مجلة بزنس كلاس
مصارف

أكد السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، أن البنك حدد 35 منتجا رئيسيا يمكنها المساهمة بشكل فعال في زيادة صادرات القطاع الخاص القطري غير النفطية للمملكة العربية السعودية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر غرفة قطر على هامش توقيع عقد الرعاية الاستراتيجية للدورة الخامسة من معرض “صنع في قطر 2016” بين كل من بنك قطر للتنمية وغرفة تجارة وصناعة قطر.
وأضاف آل خليفة أنه نظرا للعلاقات المتميزة مع المملكة العربية السعودية والفرص المتاحة للشركات القطرية للدخول في سوقها الواعد فقد قام بنك قطر للتنمية بدراسة مستفيضة للتصدير للمملكة العربية السعودية استغرقت قرابة خمسة أشهر.
كما تم عقد ورشة عمل بعنوان “التصدير للمملكة العربية السعودية” في /1/ سبتمبر وذلك في إطار دراسة السوق التي قام بها بنك قطر للتنمية وبمشاركة غرفة تجارة وصناعة قطر للتعرف على الفرص التصديرية المتاحة أمام الشركات القطرية في القطاع الخاص لأسواق المملكة العربية السعودية، وذلك ضمن استراتيجية تنمية وترويج الصادرات غير النفطية.
واعتبر ورشة العمل هذه دليلا واضحا على حجم الجهود المبذولة في تنفيذ استراتيجية البنك التصديرية في المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن البنك بصدد الاستعداد للمشاركة في اللقاء الثنائي بين الشركات القطرية ونظيرتها السعودية الذي سيقام خلال الفترة من 5- 8 ديسمبر 2016 في مدينتي الرياض وجدة بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية في الرياض والغرفة التجارية والصناعية في جدة.
وأوضح أن الهدف من ذلك هو تمكين ربط الشركات القطرية المصدرة مع المستوردين السعوديين لتلك المنتجات وفتح المجال أمام إدخال الـ35 منتجا للسوق السعودي، حيث إن الهدف الرئيسي هو زيادة فرص التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد القطري.

نشر رد